لاريجاني: لا توجد كواليس لاجراء مفاوضات بين ايران واميركا

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بانه ليست هنالك كواليس لاجراء مفاوضات بين ايران واميركا.

جاء ذلك خلال حوار اجرته معه قناة "ان بي سي" التلفزيونية الاميركية اجاب فيها على الاسئلة المطروحة حول مختلف القضايا منها الاتفاق النووي ومدى احتمال الحرب بين ايران واميركا وتاثيرات الحظر الاميركي على الاقتصاد الايراني وكيفية حل القضية الفلسطينية.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان وزير الخارجية الاميركي الاسبق اعترف بضلوع بلاده في انقلاب العام 1953 ضد حكومة مصدق واعتذر بسبب ذلك الا ان المندوب الاميركي في الشان الايراني برايان هوك زعم اخيرا بانه لا صلة لبلاده بذلك الانقلاب.

وقال لاريجاني، المشكلة هي انهم لا يعرفون التاريخ واعتقد ان الشعب الاميركي مبتلى بقادة "دون كيشوتيين" يحملون اوهاما تجاه الساحة الدولية.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان من اسباب رفض ايران للمفاوضات مع الحكومة الاميركية الحالية هو خروجها من الاتفاق النووي المصادق عليه من قبل مجلس الامن الدولي وعدم احترامها لهذا الاتفاق، مؤكدا بان اميركا بتصرفها هذا قد ارتكبت خطأ استراتيجيا ينبغي عليها تصحيحه.

وفيما ان كان الاتفاق النووي خاطئا من الاساس قال، لا اعتقد ذلك. لقد توصلنا الى هذا الاتفاق من خلال المفاوضات مع الدول المهمة في العالم وكان بالامكان ان يكون اساسا لبحث قضايا اهم وارساء الامن في المنطقة الا انهم اخلوا بذلك.

وحول تاثيرات الحظر الاقتصادي على ايران، صرح لاريجاني بانها مؤثرة بالتاكيد الا ان هنالك 3 امور لخفض تاثير ذلك اولها مشروع خفض الاعتماد على عوائد النفط والثاني الاهتمام بالانتاج الداخلي والثالث حدود البلاد الواسعة البرية والبحرية التي لا يمكن بوجودها فرض الحظر بسهولة.

وفيما ان كانت هنالك كواليس لاجراء مفاوضات بين ايران واميركا، رفض لاريجاني ذلك وقال، لا توجد اي قضية وراء الستار بهذا الصدد.

رمز الخبر 190057

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =