اجتماع الرئيس روحاني مع ترامب غير مدرج على جدول الأعمال

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي حول إمكانية عقد اجتماع بين ترامب وروحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: أنا لا أوكد عقد هذا الاجتماع، موضحا انه لا هذا الاجتماع مدرج في جدول أعمالنا ولا أعتقد أنه سيحدث مثل هذا الحدث في نيويورك.

وأضاف  موسوي في لقائه الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين : كما قال السيد روحاني، نحن لا نعول على اجتماع لالتقاط الصور، ولكن على أجندة ونتائج ملموسة، إذن هذه التخمينات ليست على أجندة إيران.

وصرح : كما قلنا من قبل، إذا عاد الأمريكيون إلى الاتفاق النووي وتخلو عن الإرهاب الاقتصادي، فيمكنهم العودة إلى اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي وإبداء رأيهم.

لم نعقد الأمل على تنفيذ أوروبا لالتزاماتها
وأضاف: ما نراه الآن في إيران هو أنهم يقولون باننا نمارس الضغوط القصوى، ونحن نعتبره إرهاب اقتصادي، وهو الإجراء الذي اتخذته الولايات المتحدة تجاه إيران.
وقال موسوي حول الأمل بتنفيذ اوروبا لالتزاماتها في الاتفاق النووي: ان الأمل موجود دائما، لكننا لانعقد الأمل على تنفيذ الالتزامات التي يتعين على أوروبا الوفاء بها في اطار الاتفاق النووي، لقد أظهرت تجربة 16 شهرا أنه لا يوجد أمل، لكننا أبقينا دائما نافذة الدبلوماسية مفتوحة.

و حول تطوير السياحة الصحية في البلاد، اوضح المتحدث باسم الخارجية إن إحدى المزايا النسبية لإيران إلى جانب وجود مراكز تاريخية وثقافية مهمة لكل سائح هي قضية السياحة الصحية بسبب التطورات الطبية في إيران، لقد اتخذت إيران بعض الخطوات في هذا الصدد لسنوات عديدة، وزارة السياحة هي المسؤولة عن هذا وتعمل وزارة الخارجية مع جميع المؤسسات لحل المشاكل والعقبات الذي يواجه هذا القطاع.

وحول خط ائتمان 15 مليار دولار (مبادرة ماكرون) وهل وافق ترامب على ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية: اتخذت إيران خطوات لموازنة حقوقها والتزاماتها بعد تقاعس الأطراف الأوروبية فلقد اعطوا 11 تعهدا، وتم اقتراح هذا المبلغ بين إيران وفرنسا، ومع ذلك، فإن بعض الدول تريد ويجب عليها الحصول على إذن من الآخرين، وتستمر المشاورات مع أوروبا وفرنسا ، ونتوقع من الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي والدول الأوروبية الثلاث اتخاذ خطوات ملموسة لتنفيذ التزاماتهم، لا شأن لنا ما إذا كان ترامب يوافق أم لا، طرف الحوار معنا هم الفرنسيون.

رمز الخبر 190143

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =