لاريجاني : ايران صديقة لشعوب المنطقة والكيان الصهيوني عدو لها

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية صديقة لجميع دول المنطقة وشقيقة لها فيما الكيان الصهيوني يعتبر العدو الرئيسي للمسلمين.

وقال لاريجاني اليوم الأحد في كلمة القاها أمام العرض العسكري الثالث للقوات المسلحة على سواحل الخليج الفارسي وفي مدينة بندرعباس (جنوب): أننا نرى أن من واجبنا اليوم الدفاع عن الشعب الفلسطيني المضطهد.

وتابع: القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية وبدعمها لشعبي العراق وسورية، فقأت عيون الإرهابيين وهزمت داعش في المنطقة.
واضاف لاريجاني ، ان قواتنا العسكرية التي برهنت على كفاءتها في سنوات الدفاع المقدس، تحتل مكانتها في قلوب الشعب الإيراني.

واكد لاريجاني ان الشعب الايراني وقواته المسلحة المضحية يرى كل الشعوب الاسلامية أخا لها ، وقوة هذه الشعوب وقدراتها هي قوة للاسلام ، كما يرى ان الكيان الصهيوني الغاصب هو غدة سرطانية في المنطقة والسبب الاساس لمشاكلها في فقدان الأمن ، كما انه العدو الاساسي للمسلمين.

واشار لاريجاني الى أن الارهاب الذي أوجد لتفريق المسلمين هو سم قاتل للامة الاسلامية وان امريكا وبعض حلفائها أوجدوا الارهاب بهدف السيطرة على المنطقة ونهب ثروات الأمة الاسلامية .

وتابع لاريجاني قائلا : ان امريكا والصهيونية تقفان وراء اثارة التوتر والمشاكل في المنطقة .

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان شعوب المنطقة متيقظة وتعرف اساليب العدو جيدا، وتعلم ان امريكا والغرب لم يكن لهما أي هدف في العالم الاسلامي  خلال القرون الاخيرة  غير الظلم والسيطرة ونهب الاموال .

واشار الى ان امريكا تتحدث اليوم بكل وضوح عن صفقة القرن ليستولي الكيان الصهيوني على كل مقدرات الدول الاسلامية ، وتخترع الحجج وتثير الخلافات من اجل تحقيق هذه الصفقة القذرة لسلب كل ماتبقى للشعب الفلسطيني.

رمز الخبر 190178

تعليقك

You are replying to: .
1 + 10 =