ظريف: انهاء حرب اليمن.. السبيل لوقف التصعيد بالمنطقة

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان انهاء حرب اليمن هو السبيل لوقف التصعيد في المنطقة.

وفي تصريحه الصحفي الذي ادلى به في ختام زيارته الى نيويورك السبت والتي استغرقت 9 ايام وفي الرد على سؤال وهو ان رئيس وزراء باكستان عمران خان كان قد جاء برسائل من السعودية الى الجانب الايراني فهل كانت هنالك رسائل من جانب ايران للسعودية قال، ان جميع رسائلنا علنية وقلنا لجميع جيراننا ونقول لهم بانهم لا يمكنهم جلب الامن عن طريق شراء السلاح من اميركا وتمهيد الطريق امامها للمجيء الى المنطقة واشعال النزاعات والحروب اللامتناهية مع الجيران.

واكد بان الامن يتاتى عبر الثقة بشعوبهم والحوار والتعاون مع الجيران وان مقترح الدكتور روحاني في الجمعية العامة للامم المتحدة تضمن طرح مبادرة الحوار الاقليمي للسلام على اعلى مستوى.

وتابع ظريف، ان الذين جاؤوا برسائل بذلوا جهودا محمودة جدا للحيلولة دون اتساع وتصعيد التوتر الا ان الطريق الى ذلك واضح تماما وهو؛ انهوا حرب اليمن.

واضاف، ان انهاء حرب اليمن يعني انهاء قتل الشعب اليمني الذي قتل منه لغاية الان 100 الف واصيب 2.3 مليون منه بالكوليرا ويعيش 20 مليونا منه في ظروف المجاعة، كما سينتهي التوتر في المنطقة ويمنع تدهور سمعة السعودية اكثر مما حصل لغاية الان.

واكد وزير الخارجية بان هذا الطريق هو الافضل وكلما اسرعت الحكومة السعودية بقبول هذه الحقيقة سيتم انهاء الوضع الخطير جدا في منطقتنا.

*المشكلة متعلقة بالاوروبيين وليس بنا

وقال ظريف ان الاوروبيين لم يستطيعوا الوفاء بالتزاماتهم في اطار الاتفاق النووي ومن ضمنه بعد خروج اميركا من الاتفاق لذا فانهم يتصورون بان السبيل لحل مشكلتهم هي ان نتفاوض مع ترامب.

واضاف، لسنا نحن السبب في انهم يعانون من مشكلة في تنفيذ التزاماتهم او لا يمتلكون الارادة والقدرة اللازمة ، لذا فانه عليهم هم انفسهم البحث عن سبيل لحل مشكلتهم هذه.

واكد ظريف، اننا لسنا على استعداد بان نجعل اقتصاد ومستقبل الشعب رهينة لقاء استعراضي مع الرئيس الاميركي الذي لم يف لغاية الان بالتزاماته وخرج منها جميعا.

*فكرة حضور روحاني وترامب في اجتماع مجموعة "5+1"

واكد وزير الخارجية الايراني بانه لو اراد الاميركيون التحدث مع ايران فعليهم اولا العودة الى التزاماتهم ورفع الحظر.

وفي الرد على سؤال فيما ان كانت هنالك فكرة لقاء بين الرئيسين روحاني وترامب بالتزامن مع الغاء الحظر قال، ان شرطنا كان ان يجري لقاء روحاني وقادة مجموعة "5+1" وليس روحاني وترامب، مع رفع الحظر عن ايران.

واضاف، ان ترامب لم يقل بانه سيتم رفع الحظر بعد اللقاء بل كان يرغب اكثر بان يتم اللقاء وكان يقول ان الامكانية قد تتوفر لالغاء الحظر بعد ذلك.

*تباحثت مع عدد من اعضاء الكونغرس هاتفيا

وردا على سؤال فيما ان كانت له لقاءات مع اعضاء في الكونغرس الاميركي ام لا قال، انني التقي عادة مختلف المجموعات الاميركية خلال مختلف الزيارات ، الا ان الاجواء في اميركا الان هي اجواء الاستجواب (استجواب ترامب) وان الجميع الان هم في هذه الاجواء ، الا انني تحدثت مع بعضهم الذين اتصلوا بي هاتفيا لاننا لم نستطع تنظيم اوقات للقاء معهم نظرا لمكوثي لفترة قصيرة في نيويورك ولم يتمكنوا من المجيء الى نيويورك لاجراء اللقاءات.

وفي الرد على سؤال ان كان له طلب من اعضاء الكونغرس قال، ليس لنا اي طلب من اعضاء الكونغرس ولن نتدخل في شوؤنهم الداخلية وان اللقاءات التي كانت لي لغاية الان حصلت بطلب من الطرف الاخر وقد استفدنا من هذه اللقاءات لتقديم صورة حقيقية وليس لطرح طلب ما.

*مصير اينستكس متعلق بالاوروبيين

وحول مصير الالية المالية الاوروبية للتعامل مع ايران "اينستكس" قال، ان الامر متعلق بالاوروبيين بان يصلوا الى نتيجة مفادها انهم لا يمكنهم اخذ الاذن من اميركا لكل الامور.

رمز الخبر 190221

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =