مشروع استراتيجي لربط السواحل السورية والعراقية والإيرانية

كشفت وزارة النقل السورية أنه تتم مناقشة إنشاء خط يربط السواحل السورية والعراقية والإيرانية وصولا لآسيا، وأن إيران تقوم بتمويل هذا المشروع.

ذكر موقع "الوطن أون لاين" السوري أن تقريرا صادرا عن وزارة النقل كشف عن مناقشة مشروع ربط ميناء "الإمام الخميني" الواقع على الساحل الإيراني على الخليج الفارسي مع ميناء اللاذقية على البحر الأبيض المتوسط، وذلك عبر ربط مدينتي شلمجة الإيرانية والبصرة العراقية بطول 32 كيلومترا بتنفيذ وتمويل من إيران وسيكتمل بربط شلمجة بميناء "الامام الخميني" وربط البصرة باللاذقية.

وأشار التقرير إلى أن الخط الحديدي الواصل بين دير الزور والبوكمال بطول 142,8كم قيد الإنشاء وبمواصفات فنية عالمية حديثة جهة السرعة والبنى التحتية، مؤكدة أنه يعتبر جزءاً من محور النقل الدولي غرب وشرق الموانئ السورية عبر حلب إلى العراق وإيران ودول شرق آسيا ويشكل ممراً استراتيجيا بالنسبة لسوريا والعراق في الترانزيت.

وفي سياق متصل، أنجز فرع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية باللاذقية السورية مشروع التفريعة السككية للخط الحديدي الذي يربط مثلث محطة شربيت الواقع على محور طرطوس اللاذقية إلى المنطقة الحرة الداخلية باللاذقية بطول 765 مترا وبتكلفة 195 مليون ليرة.

رمز الخبر 190298

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =