ربيعي: مواقف اميركا التدخلية تتعارض مع جميع المعاهدات الدولية

أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية "علي ربيعي" ان دعم اميركا لاحداث الشغب الاخيرة وتدخلها في شؤون ايران الداخلية يتعارض مع جميع المواثيق والمعاهدات الدولية.

وقال ربيعي في تصريح للمراسلين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء: من الواضح أن الحكومة الأميركية الحالية كانت السبب في بعض الاحداث، فقد اعلن المسؤولون الاميركيون رسميا انهم يتابعون سياسة ايذاء ايران، واعلنوا اليوم رسميا ايضا انهم حصلوا على هذه النتائج.

ووصف ربيعي تصرفات اميركا بانها تتعارض مع جميع التعهدات والمعاهدات الدولية ، مضيفا: ان سياسة الإطاحة من التقاليد القديمة للولايات المتحدة في تاريخ إيران من الانقلابات المختلفة الى يومنا هذا، ومن المؤكد ان وزارة الخارجية تابعت وستتابع هذه القضية في المراجع الدولية، وستسجل هذه التصريحات (المسؤولين الاميركين).

واردف المتحدث باسم الحكومة الايرانية: بالطبع هذا لا يهم، لقد أدركنا نحن وشعبنا هذا، ويجب تكريسه في أنفسنا بأنه إذا ارتكبنا خطأً في الداخل فيجب علينا تعويضه، وإذا ارتكبنا أخطاء فيجب ان نعترف بذلك ونسعى للتعويض عنها، لا أحد ولا سيما الأميركيون، يحرصون على أي شعب وخاصة الشعب الايراني، فهم يسعون إلى التقليل من شأن إيران.

واضاف: اليوم إيران مهمة بالنسبة لنا، ومن المهم ان نحافظ على إيران وتطورها، لا أحد يتوقع من الولايات المتحدة أن تجلب لشعبنا أي شيء، أعتقد أن تقييم الحكومة ليس مهما وتقييم الشعب هو أنه لا يثق في أميركا، هذه التصريحات (المسؤولين الاميركيين) توثق وتكشف تدخلاتهم.

رمز الخبر 190377

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =