تسليح غواصات الجيش بصواريخ "جاسك" محلية الصنع

اعلن قائد القوات البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الادميرال " حسين خانزادي" عن تسليح جميع غواصات الجيش بصواريخ "جاسك " محلية الصنع.

وقال الادميرال خانزادي على هامش تفقده معرض منجزات وقدرات القوة البحرية التابعة للجيش للصحفیین : یتم عرض احدث منجزات القوة البحرية للجيش التي تم تصنيعها خلال عام ومنها صواريخ "جاسك 2" الذي يتم اطلاقة من الغواصات في الاعماق مؤكدا على انه محلي الصنع.

وأوضح، ان إيران قامت بتصنيع الغواصات من طراز "غدير" بالاستناد على الكفاءات المحلية في بحرية الجيش، ووزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة، وزودتها بالطوربيدات المحلية الصنع القادرة على استهداف سفن العدو.

وأعلن قائد القوة البحرية للجيش عن انضمام غواصة "فاتح" الى الأسطول الحربي الإيراني، مضيفا:  سيتم قريبا الحاق المدمرة "دنا"، وكاسحة الألغام "صبا"، وطائرة "سيمرغ" المسيرة بعيدة المدى التي تطلق من القواعد البحرية، والقادرة على نقل المعلومات من سطح الوحدات العائمة، من أجل رصد العدو على مسافات بعيدة، وارسال المعلومات الى القوة البحرية.

وقال قائد بحرية الجيش الايراني الادميرال حسين خانزادي إن السفن الحربية الايرانية تستطيع التواجد في اي مكان من المياه والموانئ الدولية سواءً في خليج المكسيك او فنلندا او المناطق الاخرى.

واشار خانزادي، الى المناورات الثلاثية المعتزمة بين ايران وروسيا والصين، موضحا إنه تم الاتفاق عليها والتخطيط لها في الاشهر الماضية وسيتم تنفيذها في المحيط الهندي خلال الشهر المقبل.

واضاف: إن الهدف من اقامة المناورات المذكورة تحقيق الامن الشامل وترسيخه في شمال المحيط الهندي والذي يشهد قرصنة بحرية.

وفي سياق آخر اشار الى احدث المستجدات حول مدمرة "دماوند"، موضحاً: إن هذه المدمرة ستنضم الى الاسطول البحري الايراني للجيش لغاية نهاية العام الجاري (الايراني ينتهي في 20 آذار/ مارس 2019) حيث يتم تركيب المعدات المرتبطة بسرعة.

ونوه الى اقامة معرض الانجازات الدفاعية لبحرية الجيش الايراني، موضحاً: ان هذا المعرض ضم منتجات انجزتها القوة البحرية خلال العام الماضي.

ولفت قائد بحرية الجيش الايراني أيضًا الى توقيت ايفاد سفن الجيش الإيراني الى خليج المكسيك، موضحاً: "إن سفننا جاهزة للعمل في أعالي البحار والإبحار في مختلف المحيطات ورفع علم البلاد في هذه المياه ، ولا توجد أية قيود وأحد المبادئ هو أن جميع الامم تستطيع التواجد في البحار الحرة في العالم وبإمكانها الإبحار في أعالي البحار.

واوضح خانزادي: أي ميناء في البلدان الصديقة توجه الدعوة للزيارة سنستجيب بالتأكيد ، ولا يهم ما إذا كان في خليج المكسيك أو فنلندا أو في أي مكان آخر في المياه الدولية.

رمز الخبر 190382

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =