بيان الخارجية الفرنسية تدخل في الشأن الايراني

وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بيان وزارة الخارجية الفرنسية بشأن المواطن الإيراني بانه تدخل في الشأن الداخلي للبلاد معتبرا ان الطلب الفرنسي ليس له أساس قانوني.

و حول استدعاء وزارة الخارجية الفرنسية للسفير إيراني في باريس وبيان الوزارة الفرنسية بهذا الشان، أوضح عباس موسوي اليوم الاحد: أن بيان وزارة الخارجية الفرنسية بشأن المواطن الإيراني، تدخل في الشأن الداخلي للبلاد، وأن الطلب الفرنسي ليس له أساس قانوني لأن (السيدة عادلخواه) هي مواطنة إيرانية وقد تم اعتقالها بتهمة "التجسس"، وجرى ابلاغ محاميها بتفاصيل القضية ويتم التحقيق في قضيتها من قبل القضاء.

وبخصوص المواطن الفرنسي الذي القي القبض عليه بتهمة "الاجتماع والتواطؤ ضد الأمن القومي"، أوضح موسوي أن هذا الشخص على اتصال مع سفارته وأن محاميه على علم بالتهم الموجهة اليه وهو على اتصال بالسلطة القضائية.

وصرح المتحدث باسم الخارجية، أن اثارة الأجواء لايمكن أن تمنع البت بهذه الملفات من قبل القضاء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لا سيما فيما يتعلق بالتهم الأمنية الموجهة ضد هذين الشخصين.

رمز الخبر 190455

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =