ظريف: إيران وروسيا تسعيان للسلام في المنطقة

قال وزير الخارجية الإيراني، إن إيران وروسيا ، على عكس الولايات المتحدة ، تسعيان لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة ، والخطط التي قدمها البلدان تؤكد هذه الحقيقة.

واضاف ظريف خلال لقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف، أن العلاقات الثنائية بين إيران وروسيا اليوم هي في أفضل حالاتها .

وصرح : انها علاقة إستراتيجية بالنسبة لأهم دولتين في المنطقة، والتي ستستمر بقوة لأنها مبنية على إرادة مسؤولي الجمهورية الإسلامية الذين ينظرون بصورة استراتيجية الى العلاقات مع روسيا كجار رئيسي مهم وقوة دولية كبرى.

وتابع  : إن إيران وروسيا على عكس الآخرين الذين يؤججون الحرب في منطقتنا، قدمتا مقترحات مهمة ومتشابهة إلى حد بعيد لاستتباب السلام في المنطقة.

واستشهد ظريف باقتراح روسيا لإجراء حوار في الخليج الفارسي وخطة هرمز للسلام التي قدمتها إيران بما يتماشى مع هذه السياسة.

وقال وزير الخارجية الإيراني في إشارة إلى التدريبات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين : هذا التمرين يوضح تعاوننا وجهودنا من أجل السلام في المنطقة.

وصرح ظريف: أن إيران وروسيا على عكس الولايات المتحدة، التي خرقت التزاماتها الدولية، أكدتا على تنفيذ الاتفاق النووي وأننا نشكر روسيا  لمواقفها الإيجابية في هذا الصدد.

وأوضح وزير الخارجية قائلا، أن الولايات المتحدة تقتل الناس على بعد آلاف الأميال خارج حدودها باسم الدفاع عن النفس، منوها الى الهجوم  الأمريكي الأخير في العراق وقال : هو مجرد مثال واحد على مثل هذا السلوك الأمريكي في المنطقة.

وأعتبر ظريف التعاون الإيراني- الروسي في اطار عملية آستانا بأنه مثال ناجح على الجهود المشتركة للبلدين لإعادة السلام في سوريا ، وقال : تبادلنا في اجتماع اليوم وجهات النظر وبشكل مفصل حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية والسورية والأفغانية والعراقية والعالمية.

ووصل ظريف الى موسكو مساء أمس على رأس وفد وسيغادرها الى بكين عصر اليوم.

رمز الخبر 190467

تعليقك

You are replying to: .
2 + 13 =