السلطة القضائية في ايران: السفير البريطاني غير مرغوب فيه

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية في ايران غلام حسين اسماعيلي، اليوم الثلاثاء، ان السفير البريطاني في طهران هو شخص غير مرغوب فيه وفق القوانين الدولية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن المتحدث باسم السلطة القضائية في ايران، أشار في مؤتمر صحفي الى ان مشاركة السفير البريطاني في تجمع غير قانوني وتصوير مكان التجمع وتأدية دور المحرض لتشكيل تجمعات واستمرارها بشكل غير قانوني يعتبراً امراً غير مقبول باي شكل من الأشكال.

وأوضح أنه وفق القوانين الدولية هكذا شخص غير مرغوب فيه والشعب ينتظر ان يتم طرد هذا الشخص غير المرغوب فيه والقوانين الدولية تستدعي ذلك.

واشار الى حادث سقوط الطائرة الأوكرانية، قائلا، أن دور امريكا وبريطانيا في هذه الكارثة هو المتاجرة بدماء الضحايا ونحن نعلم جيدا انهما لاتكترثان بدماء الإيرانيين.

واضاف، إنهم ليسوا متعاطفين معنا لأنهم في فيضانات العام الماضي، منعوا حتى من إيصال المساعدات الشعبية الدولية، ولو كانوا محبين للإيرانيين لما فعلوا هذا.

وأكد المتحدث باسم السلطة القضائية ، التزام إيران باستيفاء حقوق ضحايا سقوط الطائرة الأوكرانية، وقال : لقد تم القاء القبض على بعض الأشخاص فيما يتعلق بالحادث وهم في المراحل الأولى من التحقيق.

واكد المتحدث باسم السلطة القضائية ان الحضور الشعبي المنقطع النظير في تشييع الشهداء قد اظهر تضامن جميع القوى الثورية في مواجهة العدو المجرم ، وكان هناك تمرين شعبي لا مثيل له على غرار الأربعين الحسيني واستفتاء شعبي عظيم.

وعبر المتحدث باسم القضاء الايراني عن شكره للحرس الثوري على الصفعة القوية التي سددها الى ترامب المقامر من خلال الضربة الصاروخية على قاعدة عين الاسد الاميركية.

وتابع قائلا: ان الشعب يدرك جيدا ان الاستكبار مستاء وغاضب من الحضور الشعبي والصفعة التي تلقاها من الحرس الثوري، لذلك فهو يحاول افتعال الازمات في البلاد والمنطقة.

واكد المتحدث باسم السلطة القضائية أن الصفة الارهابية لما قامت به أمريكا وادى الى استشهاد الفريق قاسم سليماني امر واضح للعيان، قائلا، سنرفع دعوى ضد الجيش الأمريكي والحكومة والرئيس في الجمهورية الإسلامية والعراق والمحكمة الجنائية الدولية .

رمز الخبر 190559

تعليقك

You are replying to: .
9 + 4 =