اية الله رئيسي: ايران مستعدة للمشاركة في تنمية سريلانكا

صرح رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "اية الله ابراهيم رئيسي" بأن ايران مستعدة لمشاركة قدراتها و خبراتها ،التي هي نتيجة 45 عاما من كفاح الشعب الإيرانيين،في تنمية سريلانكا .

وفي حفل افتتاح مشروع محطة كهرباء و سد "اوما اويا" متعدد الاستفادة ، الذي يعد تحفة المهندسين الإيرانيين في قلب سريلانكا،اعرب اية الله رئيسي عن اعتزازه لتلبية دعوة الرئيس السريلانكي بزيارة بلاده والاستفادة من رمز الصداقة بين البلدين،مضيفا ان الأمر الأكثر أهمية من خطة سريلانكا الكبيرة والمتعددة الأغراض هو تحقيق إرادة البلدين والشعبين اللذين يريدان تحقيق الرخاء والراحة والعيش الأفضل لأنفسهما.

وعن مشروع محطة كهرباء و سد "اوما اويا" متعدد الاستفادة ، أوضح رئيس الجمهورية بأن سريلانكا الدولة الصديقة هي من قامت بتمويل ومتابعة المشروع ، بينما قدمت ايران القوة الفنية والهندسية  والعلوم والمعرفة الإيرانية  لسريلانكا.

واضاف انه على الرغم من أن مشروع سد"اوما اويا" الكبير يعتبر كمشروع ضخم اليوم، إلا أن الأهم هو التضامن والتعاطف والعمل الجماعي بين البلدين والشعبين في آسيا. 

واوضح بأن العدو لا يريد ان تتقدم ايران ، الا ان ارادة الشعب الايراني افشلت مؤمرات العدو وارتقت ببلادها الى الامام.

كما صرح مخاطبا الرئيس السريلانكي بأن  ايران مستعدة لمشاركة قدراتها و خبراتها ،التي هي نتيجة 45 عاما من كفاح الشعب الإيرانيين،في تنمية سريلانكا .

وفي اشارة الى ان ايران لديها علاقات تنموية مع الدول الآسيوية ودول الجوار والدول المستقلة،اوضح اية الله رئيسي بأن العلاقة بين إيران وسريلانكا تعد إحدى العلاقات مع الدول الآسيوية الحليفة والمستقلة التي يمكن أن تخلق مستقبلا مشرقا للبلدين والشعبين.

وتوجه الى الحاضرين بهذا الاحتفال ، قائلا:" أقول لأبناء الديانات المختلفة الحاضرين في الاجتماع، مسلمين وهندوس وجميع أبناء الديانات السريلانكية،  والشباب السريلانكي ايضا، يمكنكم السير في طريق التقدم بالاعتماد على الله وبالثقة بالنفس وبما أنعم الله عليك به.

وتابع الرئيس الايراني لافتا الى ان نظام الهيمنة والاستكبار يغرس في الشعوب فكرة مفادها " أنه لا يمكن الاستغناء عن وجود وعلم ومشاركة نظام الهيمنة" موضحا بأنه تلقين استعماري متعجرف ونظام الهيمنة مرفوض من وجهة نظرنا،مشيرا الى انه من دون أدنى شك ان رفاهية الشعب السريلانكي من رفاهية الشعب الايراني.

رمز الخبر 196435

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =