روحاني : العلاقات الايرانية - الروسية آخذة بالنمو خلافا لرغبة امريكا

اكد رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" ان العلاقات بين طهران وموسكو تمضي قدما باتجاه النمو اكثر فأكثر وذلك رغم الضغوط الامريكية على المنطقة ولاسيما ايران، وخلافا لرغبة البيت الابيض.

جاء ذلك خلال اللقاء بين الرئيس روحاني اليوم الاثنين مع رئيس مجلس الدوما الروسي "فيجسلاف فالودين" الذي يزور البلاد حاليا.
واكد رئيس الجمهورية، على دور البرلمانات في توسيع وتعميق العلاقات بين البلدان؛ مصرحا ان الاتفاقات بين ايران وروسيا آخذة بالتنفيذ خطوة خطوة، وان برلماني البلدين يضطلعان بدور بنّاء في هذا الخصوص.
كما نوه بدور اللجنة الاقتصادية المشتركة والتي يراسها من جانب ايران وزير طاقة "رضا اردكانيان"؛ متمنيا للأخير ان يتوصل الى اتفاق مع نظيره الروسي حول تنفيذ الاتفاقات المتبقية بين الجانبين.
واشار الرئيس روحاني الى تعيين سفير الجمهورية الاسلامية السابق والحالي لدى روسيا من بين اعضاء مجلس الشورى الاسلامي، قائلا : انني اثق بطاقات السيد كاظم جلالي وعلى يقين بانه سيواصل جهود السيد سنائي الهادفة الى توسيع العلاقات بين البلدين.
وتطرق الى العلاقات الثلاثية الايرانية – الروسية والصينية، كما المناورة المشتركة بين هذه الدول في بحر عمان؛ مبينا انها تؤكد على رغبة هذا الثلاثي في تعزيز العلاقات بينهما اكثر فأكثر.
وفي معرض الاشارة الى واقعة استشهاد الفريق سليماني، وصف الرئيس روحاني موقف الحكومة الروسية المتضامن مع الشعب الايراني في هذا الحادث المؤلم بانه مهم للغاية، وقال : نحن شاهدنا من خلال واقعة استشهاد الفريق سليماني ارهاب دولة من جانب امريكا في بلد اخر (العراق)، وبما يؤكد على البلدين كثيرا اتخاذ موقف اكثر حزما من هذا الارهاب.
وشدد رئيس الجمهورية خلال اللقاء مع رئيس الدوما الروسي، على ان ايران لا تسعى وراء التصعيد في المنطقة؛ مصرحا ان استقرار الوضع الاقليمي يهمنا ويهم روسيا ايضا، ونحن مستعدون كما في السابق للتشاور والتفاوض الثنائي في هذا الخصوص.
روحاني، اكد ان العلاقات مع دول منظمة اوراسيا تحظى باهمية كثيرة بالنسبة لايران؛ وقال : نحن مقبلون على انطلاق تعاون تجاري مع هذه الدول، حيث دعم الحكومة الروسية الجيد في هذا السياق، ونحن حريصون على مواصلة هذا التعاون.
كما اشار الى المباحثات الثلاثية بين ايران وروسيا واذربيجان في اطار اجتماع سوتشي، وايضا المباحثات في صيغة استانة بين ايران وروسيا وتركيا لحماية الشعب السوري ومستقبل هذا البلد؛ متطلعا الى عقد قمة رؤساء الدول الثلاث حول سوريا في ايران قريبا.

الى ذلك اكد رئيس الدوما الروسي، ان العلاقات بين طهران وموسكو منبثقة عن قرارات رئيسي البلدين، وقال : نحن سعداء لما نشهده من تحرك ايجابي على صعيد التعاون بين طهران وموسكو، كما نعوّل كثيرا على الدور البرلماني في سنّ قوانين مناسبة لتنفيذ قرارات الحكومتين.
واشار فالودين خلال اللقاء مع روحاني اليوم، الى عقد اجتماع اللجة البرلمانية المشتركة بين ايران وروسيا، مبينا : نحن عقدنا اليوم في طهران الاجتماع الثاني لهذه اللجنة حيث ناقشنا قضايا عديدة متعلقة بالعلاقات الثنائية وبهدف توسيع نطاق التعاون فيما بيننا.
وتابع : نحن على يقين بإمكانية التوصل الى نتائج افضل من خلال الاجتماعات القادمة والمزيد من المباحثات الثنائية.

رمز الخبر 190623

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =