موسوي: "صفقة القرن" تزرع الكراهية في منطقة غرب آسيا

وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية صفقة القرن بالمشروع الشيطاني لزرع بذور الكراهية والعنف في منطقة غرب آسيا.

وكتب السيد عباس موسوي في حسابه على تويتر باللغة الإنجليزية اليوم الأربعاء: أن ما تسمى بـ "صفقة القرن" هي بمثابة هجوم صارخ، حيكت من قبل مجموعة من المحتالين والمارقين لسحق آمال شعب مضطهد يصبو لتحقيق كرامته وتقرير مصيره .

وفي تغريدة اخرى  نشرها موسوي باللغة العربية اليوم اشار الى خطة التسوية "صفقة القرن" وقال أن إيران مستعدة للعمل مع دول المنطقة لمواجهة مؤامرة كبيرة تهدد الأمة الإسلامية.

كما اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، "صفقة القرن" كابوسا للمنطقة والعالم.

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء الثلاثاء: ان ما يسمى بـ "افق السلام" هذا هو مجرد مشروع وهمي لمقاول مفلس، لكنه كابوس للمنطقة والعالم.

واضاف: نامل بان يشكل هذا الامر جرس انذار لجميع المسلمين الذين يسيرون في الطريق الخاطئ.

وادرج وزير الخارجية الايراني في هذه التغريدة هاشتاق "تعالوا لنتحد من اجل الفلسطينيين".

و نشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خريطة مزعومة تشرح طريقة تقسيم الاراضي الفلسطينية وفق خطته "صفقة القرن" والتي أعلنها مساء امس الثلاثاء.

وتتضمن "صفقة ترامب"، دولة فلسطينية مقسومة إلى جزئين، من أراض في الضفة الغربية وقطاع غزة، يربطها نفق يمر أسفل الأراضي المحتلة التي يسيطر عليها الكيان الاسرائيلي، والتي ستشمل منطقة غور الأردن.

كما تشير هذه الخريطة إلى أن "صفقة القرن" لا تنص على نقل أي من الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين من أماكن إقامتهم الحالية.

وشهدت جميع المدن الفلسطينية مسيرات جماهيرية حاشدة رفضا لصفقة ترامب .

كما أكدت الفصائل الفلسطينية على توحيد الصف وتعبئة كل الطاقات الفلسطينية وتجاوز كل الخلافات لمواجهة هذه المؤامرة.

رمز الخبر 190629

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =