لاريجاني: "صفقة القرن" تنتهك جميع القوانين الدولية لحل القضية الفلسطينية

في رسالة إلى نظرائه في الدول الإسلامية لمواجهة خطة "صفقة القرن" ، كتب رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان هذه الخطة تنتهك جميع الاتفاقيات والقوانين والقرارات الدولية وميثاق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لحل القضية الفلسطينية.

وفي رسالة وجهها إلى رؤساء برلمانات الدول الإسلامية، ندد فيها بخطوة الرئيس الأمريكي باعلان "صفقة القرن" المزيفة، داعيا الدول الإسلامية الى مواجهة هذه الصفقة وحل الأزمة الفلسطينية من خلال دعم الاستفتاء واستخدام الدبلوماسية البرلمانية.

وجاء في الرسالة: إن رئيس الولايات المتحدة يحاول وانطلاقا من مصالحه الشخصية والحزبية والصهيونية، وباستخدام القوة ، إلى إضفاء طابع رسمي على احتلال ارض إسلامية ، ومصادرة الحقوق المشروعة لشعب مقاوم لصالح بعض الصهاينة.

واضاف لاريجاني : أود أن أعرب عن ادانتي لإعلان الرئيس الأمريكي عن صفقة القرن في 28 يناير 2020 وبحضور ممثلين عن الكيان الصهيوني في واشنطن، وذلك في انتهاك لجميع الاتفاقيات والقوانين والقرارات الدولية و ميثاق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بشأن حل القضية الفلسطينية.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى أن الأمة الإسلامية والعالم الإسلامي يؤمنان بقضية فلسطين كأولوية أولى للعالم الإسلامي والنقطة المشتركة بين جميع الأديان والمذاهب، ويرفضان أي تدخل وانتهاك للسيادة واستمرار احتلال الأرض التاريخية لفلسطين وعاصمتها القدس وجميع مشاريع التسوية الاحادية والمفروضة.

واعلن لاريجاني أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر حق الشعب الفلسطيني المضطهد والاعزل يكمن في اعداد خطة ديمقراطية وسياسية لإجراء استفتاء في الأراضي المحتلة وبمشاركة سكانها الاصليين من قبل الأمم المتحدة، داعيا رؤساء برلمانات الدول الاسلامية الى اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة صفقة القرن المزيفة ومواصلة دعم مبادرة الاستفتاء واستخدام القدرات الدبلوماسية البرلمانية لحل القضية الفلسطينية.

رمز الخبر 190630

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =