ظريف : من يصف ابطال المنطقة بالارهابيين لا مستقبل له في المنطقة

اكد وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، على ان الشعب الايراني جدير بالتقدير والاحترام؛ ومن يضم صوته الى امريكا ليصف ابطال المنطقة بالارهابيين لا مكان له في المنطقة ايضا.

جاء ذلك خلال اللقاء بين ظريف وسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الاجنبية في البلاد، اليوم الاثنين، بمناسبة الذكرى الحادية والاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران.
واضاف وزير الخارجية : ان العديد من الدول وقفت في مرحلة ما قبل الثورة الاسلامية الى جانب النظام السابق الذي كان مبغوضا وفاقدا للقاعدة الشعبية في البلاد؛ مما اثار مشاعر الكراهية لدى الشعب الايراني حيالها.
واشار الى القراءات الخاطئة للحقائق في ايران والتي ادت الى سياسات خطيرة للغاية وبالتالي زعزعة الاستقرار في المنطقة والعالم؛ مؤكدا ان اولئك الذين يحلمون على مدى 41 عاما في انهيار الجمهورية الاسلامية الايرانية، تلقوا ردا منقطع النظير من الشعب الايراني خلال مراسم التشييع الحماسية التي اقيمت للشهيد العظيم الفريق سليماني.
واكد ظريف، ان هذا الحضور الملحمي شكل اقوى رفض للسياسات الامريكية قبال المنطقة وحمل رسالة من الكراهية باسم الشعوب الاقليمية ازاء هذه السياسات من انها لا ترغب في التعريف الذي يطرحه الامريكيون لظاهرة الارهاب.  
كما وجه خطابه الى جمع السفراء والدبلوماسيين الاجانب، قائلا : نحن نتوقع من اصدقائنا و(سفراء) الدول المتواجدين في ايران ان ينقلوا الحقائق الى بلدانهم؛ واضاف : ينبغي على الدول الغربية ان تعي مكانة الدولة التي يتعاملون معها واي شعب يواجهون، وان يدركوا اخطاءهم واسباب الوقوع فيها، والاقرار بانهم اساؤوا الى هذا الشعب.
واشار وزير الخارجية الى ان هذا الشعب سيحصل على حقوقه قطعا، لكن ينبغي على الدول ان تسير بالاتجاه التاريخي الصحيح، كما يتعين على الشعوب ان تساند الشعب الايراني ولا تصطف مع اولئك الذين يقفون ضده.
واضاف، "ستشاهدون غدا ملحمة اخرى من الشعب الايراني؛ واعلموا بان هذا الشعب يتفق مع من يعادي امريكا، اذاً تجنبوا الاحلام الخاطئة، ولا تعوّلوا على خلافاتنا الداخلية من اجل الترويج الى مزاعم الهوة بين الشعب (والنظام)، لان حقيقة هذه المزاعم بانت خلال مراسم تشييع الشهيد سليماني.

رمز الخبر 190667

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =