الامن الايراني يعلن تفكيك خلية ارهابية في جنوب شرق البلاد

اعلن المدير العام للامن في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران عن رصد وتفكيك خلية ارهابية كانت تعتزم تنفيذ عمليات ارهابية في المحافظة، لافتا الى انه تم القضاء على قائدها.

وقال المدير العام للامن في محافظة سيستان وبلوجستان في تصريح صحفي اليوم الاحد، انه في ضوء الاجراءات الاستخبارية المعقدة والواسعة التي جرت في الجانب الاخر من الحدود فقد تم رصد خلية ارهابية تابعة لجيش الظلم (ما يسمى بجيش العدل) وفور تسللها الى البلاد اصبحت في ظل المراقبة الاستخبارية لكوادر الامن وبالتالي تم تفكيكها اليوم الاحد من قبل فرق العمليات للدائرة العامة للامن في محافظة سيستان وبلوجستان وتم القضاء على قائد الخلية المدعو الياس ناروئي بالاسم المستعار "زبير".    

واضاف، انه تم العثور في مخبأ هذا الارهابي على بندقيتي كلاشينكوف وكميات من الرصاص والمعدات المستخدمة في صنع العبوات الناسفة.

وتابع قائلا، ان الارهابي الياس ناروئي كان له دور اساسي في العديد من العمليات الارهابية منها قيادة الهجوم على مقر حرس الثورة في مدينة نيكشهر والذي استشهد خلاله 2 من افراد حرس الثورة والمشاركة في عملية تفجير حافلة في الطريق بين مدينتي خاش وزاهدان والتي اسفرت عن استشهاد 27 من كوادر الحرس الثوري.

واضاف، ان هذا الارهابي كان يعتزم تخطيط وتنفيذ سلسلة اعمال ارهابية من ضمنها عمليات انتحارية ضد اهداف امنية وعسكرية في مدينة زاهدان من ضمنها مقر "سلمان" للحرس الثوري.

واوضح مدير عام الامن في محافظة سيستان وبلوجستان انه تم كذلك يوم 8 شباط /فبراير الماضي تفكيك خلية تابعة للزمر الارهابية كانت تعتزم تنفيذ عملية تفجير عبوة ناسفة امام المركز 15 للشرطة في مدينة زاهدان حيث جرى اعتقال اثنين من افرادها بعد اصابتهما بجراح ومن ثم تم ابطال مفعول العبوة الناسفة البالغة زنتها 5 كغم كما تم العثور في مخبأ الخلية على 30 كغم من المواد المستخدمة في صنع العبوات الناسعة وعدد من صواعق التفجير.

رمز الخبر 190773

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =