المتحدث باسم الحكومة: التطور التكنولوجي هو حق لایران

اعتبر المتحدث باسم الحكومة الايرانية "علي ربيعي" التطور التكنولوجي العسكري والمدني هو حق لايمكن التفاوض بشأنه قائلا : ان تهديد دولة هي الاولى في تهديد الامن العالمي لايمكن ان يؤثر قيد انملة على عزمنا واردتنا للاستمرار في طريقنا القانوني.

وفي اجابته على سؤال مراسل ارنا حول موقف الحكومة من العراقيل والتهم الامريكية ضد ايران قال ربيعي : للاسف الشديد في الوقت الذي نحن في اواسط طريق مكافحة كورونا وان شعوب العالم يجب ان تتحد نسمع هكذا تصريحات. فنحن نعتقد انه يجب ان نسير نحو السلام في المنطقة كي يمكننا مواجهة كورونا وان العالم بحاجة الى الامن والاستقرار الفعلي والنفسي كي يمكنه العبور من هذه المرحلة.

واضاف: ان الادارة الامريكية لازالت متخبطة ونحن نعلم انها تعيش اياما صعبة بعد تفشي فيروس كورونا وبالتأكيد فأن الادارة الامريكية والرئيس ترامب و لتظليل الرأي العام نتيجة الاجراءات غير الناحجة في مكافحة كوفيد 19 وكذلك الاخفاقات الدولية فلا سبيل لهم سوى التصريحات غير المسؤولة وخلط الاوراق .

وقال ربيعي ان الادارة الامريكية تتهم ايران بسبب قيامها بعمل لايتعارض مع القوانين والمواثيق الدولية بنقض قررات مجلس الامن, مؤكدا انه دون ادنى شك فأن امريكا ستفشل في اثبات ذلك.

واكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية على ان التطور التكنولوجي العسكري والمدني هو حق لايمكن التفاوض عليه وان التهديد من جانب دولة هي في المرتبة الاولى في تهديد الامن العالمي لايمكن ان يؤثر قيد انملة على عزمنا واردتنا للاستمرار في طريقنا القانوني .

واوصى ربيعي الدول الاوروبية ان يتعظوا من السنين الماضية وان لايدفعوا الاموال لهذه الدولة المتغطرسة ففي هذه الحالة سيكون العالم اكثر امنا في ظل ازمة كرونا ومابعدها .

وبين ان الجمهورية الاسلامية ترحب بالسلام في المنطقة الذي يكون بمشاركة الجميع، مؤكدا على ان ايران لا تؤيد زيادة التوترات في منطقة الخليج الفارسي بل تبذل ما بوسعها لاحلال السلام فيها.

واضاف ان المتضرر من عدم الاستقرار في المنطقة هم سكانها والرابح هي الولايات المتحدة الامريكية التي تعاني في اقتصادها الداخلي واسعار نفطها .

رمز الخبر 190938

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =