قائد الثورة الاسلامية : الغرب يحاول التضليل على فشله في مواجهة كورونا

اكد قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، ان الغرب فشل في الاختبار العالمي لمواجهة وباء كورونا؛ مضيفا : ان الغرب وانصاره لايرغبون في الكشف عن هزيمتهم، لكن ينبغي دراسة وتحديد عناصر هذا الفشل.

وفي خطاب ادلى به عبر الفيديو كنفرانس اليوم الاحد لاعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، قال سماحته : ان انتشار فيروس كورونا في امريكا واوروبا متاخرا؛ اي ان الفرص كانت متاحة لهذه الدول كي تستعد من اجل التصدي لهذا الفيروس لكنها لم تتمكن من اداء ذلك بشكل مطلوب.

واردف سماحته، ان الاحصائيات الكبيرة حول اجمالي الاصابات والوفيات جراء فيروس كورونا في امريكا وبعض الدول الاوروبية، ومعاناة شعوب هذه الدول بما في ذلك البطالة، تشير الى فشل الغرب في ادارة الامور.

قائد الثورة الاسلامية، اكد ان "الفلسفة الاجتماعية" و"السلوك العام" الغربيين اخفقا في مكافحة وباء كورونا؛ مبينا ان هؤلاء تجاهلوا في هذا السياق، ظروف المرضى وكبار السن والفقراء وذوي الدخل المتدني في مجتعاتهم، مما اودى بحياة الكثيرين في دور العجزة لدى هذه البلدان.

وتطرق سماحته الى نماذج من الازمات التي تمر بها الدول الغربية جراء فشلها في احتواء وباء كورونا، ومنها هجوم الناس على الاسواق والمحال التجارية؛ مؤكدا ان الغربيين رغم ادعائهم لكنهم فشلوا في هذا الامر؛ وبما يلزم اطلاع الراي العام بالحقائق التي ادت الى هذا الفشل.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، ثمّن اية الله العظمى الخامنئي الجهود الدؤوبة لكافة القائمين على مكافحة فيروس كورونا داخل البلاد؛ مصرحا : ان الشعب الايراني العزيز ابدى موقفا مميزا عبر صبره وتعامله الجيد، وقدم انموذجا من الثقافة الاسلامية الايرانية في هذا الخصوص.

كما نوه سماحته بالجهود العلمية للجامعات وبعض الشركات المعرفية في البلاد من اجل العثور على لقاح ودواء مضاد لفيروس كورونا؛ مؤكدا ان ذلك يبلور جانبا اخر من مفاخر الايرانيين؛ ومتطلعا للشباب الايرانيين بالنجاج العاجل وتحقيق الانجازات التي تبعث على الفخر والاعتزاز في هذا الامر.  

يذكر انه قبل خطاب سماحة قائد الثورة الاسلامية، قدم رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني، تقريرا حول نشاطات اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا على مدى 80 يوما مضت.

واعرب روحاني في هذا اللقاء، عن تقديره لمكرمة قائد الثورة الاسلامي وموافقة سماحته على سحب مبلغ مليار يورو من صندوق التنمية الوطنية للتعويض عن خسائر البطالة وتلبية الاحتياجات الطبية والعلاجية في البلاد.

رمز الخبر 191013

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =