الرئيس روحاني يعزي بوفاة مندوب ايران المخضرم في منظمة اوبك

بعث رئيس الجمهورية رسالة عزاء بمناسبة وفاة مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية، "المخضرم" لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، "حسين كاظم بور اردبيلي".

وكتب روحاني : ان هذا المجاهد المخضرم في السياسة والادارة، الذي تجرع مرارة الاغتيال والعنف مطلع الثورة الاسلامية وفقد العديد من رفاقه خلال حادث التفجير الارهابي لمقر الحزب الجمهوري في طهران عام 1981، خلّف من بعده سجلا حافلا بالمسؤوليات والمهام والخدمات الصادقة في مختلف المجالات بما في ذلك وزارة التجارة والخارجية والنفط لتبقى ذكراه خالدة في تاريخ البلاد.

واضاف : ان رحيل الدبلوماسي الايراني البارز والدؤوب المغفور له "حسين كاظم بور اردبيلي"، مدعاة للحزن والاسى.

وختم رئيس الجمهورية بالقول : انني اقدم العزاء بهذا المصاب الى اسرة الفقيد السعيد وزملائه واصدقائه؛ سائلا الباري تعالى ان يمن عليه بالرحمة والغفران، وعلى ذويه بالصبر والسلوان.

واعلن موقع "جماران" فجر اليوم السبت ( 16 ايار /مايو)، نبأ وفاة مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، حسين كاظم بور اردبيلي.

واوضح المصدر نفسه، ان الفقيد كاظم بور اردبيلي كان قد دخل في غيبوبة قبل فترة بسبب نزيف بالدماغ لغاية فجر اليوم السبت، حيث وافته المنية في احدى المستشفيات بطهران.

ويعد كاظم بور اردبيلي من الذين نجوا من حادث التفجير الارهابي لمقر الحزب الجمهوري في طهران عام 1981 والذي استشهد خلاله 72 من كبار المسؤولين في البلاد في مقدمهم الشهيد آية الله بهشتي.

كما تولى وزارة التجارة عامي 1980 و 1981 ومن ثم منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية لغاية العام 1985، وبعد ذلك عمل مساعدا لوزير النفط في الشؤون الدولية وعضو هيئة الادارة في شركة النفط الوطنية الايرانية لغاية العام 1990 .

الفقيد بور اردبيلي، عمل ايضا سفيرا للجمهورية الاسلامية الايرانية في اليابان خلال الاعوام من 1990 الى 1995 ، ومن ثم مندوب البلاد في منظمة "اوبك" حتى العام 1999 ، وتولى هذه المهمة ايضا منذ العام 2013 لغاية وفاته.

رمز الخبر 191036

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =