متحدث الخارجية: يوم القدس يحظى باهمية بالغة هذا العام بسبب التطورات الجارية في العالم

اعلن المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي انه ونظرا الى التطورات التي مر بها العالم فان يوم القدس سيحظى باهمية اكثر هذا العام وطالما هناك الاحتلال و الاعتداء و الظلم والجريمة سنحيي يوم القدس وستكون ايران رائدة في هذا المجال.

و اضاف موسوي اليوم الاثنين في مؤتمره الصحفي، نظرا الى التطورات المهمة التي مر بها العالم ستكسب يوم القدس هذا العام اهمية اكثر و ان سماحة قائد الثورة الاسلامية سيلقي خطابا بهذه المناسبة مما يعتبر حدثا فريدا.

واشار الی التطورات التي شهدها العالم على الصعيد الدبلوماسي خلال الاسابيع الاخيرة معربا عن ارتياحه لما حقق في العراق و افغانستان من الاتفاق السياسي بعد فترة من الصراع السياسي فيهما و اضاف ان العراق كان بحاجة لتشكيل حكومة قوية بسبب ما شهد من المؤامرات ومن حسن الحظ تم تشكيل الحكومة معلنا ان ايران تدعم الحكومة العراقية.

واوضح ان فی افغانستان تم تحقيق اتفاق بعد فترة تخللتها بعض الخلافات واضاف ان ايران كانت الدولة الاولى التي رحبت بهذا الاتفاق معربا عن امله بأن يفتح الاتفاق المجال امام اجراء حوار شامل بين جميع المجموعات الافغانية ويمهد الطريق لارساء الامن والاستقرار في هذه الجارة الشرقية.

وحول اوضاع السجناء الايرانيين في الخارج اوضح ان عدد هولاء السجناء يبلغ نحو ثلاث الاف شخص ارتكبوا جرائم مثل عدم الالتزام بالقوانين التي تفرض قيودا على دخول السلع وكذلك تهريب المخدرات مؤكدا ان السفارات الايرانية تتابع هذا الموضوع مع حكومات تلك الدول واثمرت هذه الجهود وادت الى عفو عدد من هولاء السجناء الايرانيين ونأمل استمرار هذه الوتيرة.

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار موسوي الى الاوضاع غير الانسانية التي يعيشها الرعايا الايرانيون في اليونان وقال ان السفارة الايرانية هناك تتابع اوضاع هولاء المواطنين الايرانيين.

رمز الخبر 191050

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =