الرئيس روحاني : تحت رعاية القيادة الحكيمة ايران صمدت بوجه المؤامرات جميعا

قال رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني"، في معرض الاشارة الى اقتراب الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (ره)، "ان ايران والشعب تمكنا من الصمود بوجه كافة مؤامرات الاعداء واحلامهم الخاوية في مرحلة ما بعد رحيل الامام الخميني (ره)، وذلك بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي".

وفي تصريحه خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاحد، اشار روحاني الى قرار مجلس خبراء القيادة في عام 1989 بتعيين اية الله العظمى الخامنئي خلفا صالحا للامام الراحل (رضوان الله تعالى عليه).

واكد، ان هذه المبادرة التي تحققت بفضل الله تعالى، بدّدت احلام الاعداء الذين كانوا قد تصوّروا باطلا بان "البلاد لن يستطيع على مدى اسابيع بعد رحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية ان يعين قائدا  جديدا للبلاد"، لكن في نفس اليوم (4 يونيو 1989) صوّت اعضاء مجلس الخبراء على تسليم راية القيادة بيد اية الله العظمى الخامنئي.

وتابع، انه تحت ظل هذه القيادة الحكيمة تمكنت ايران من الصمود بوجه جميع المؤامرات التي تستهدف البلاد والشعب.

وفي جانب اخر من تصريحاته، نوه رئيس الجمهورية بالانجازات التي حققتها ايران لمكافحة وباء كورونا؛ مبينا ان تداعيات انتشار هذا المرض في ايران لا تقارن بحجم الاضرار التي لحقت بسائر البلدان بما فيها الدول المتقدمة في العالم.

واضاف روحاني : اليوم وبعد مرور مائة يوم على انتشار فيروس كورونا في ايران، نحن استطعنا ان نواجه هذا الوباء الخطير نصمد امامه، وبفضل الانجازات الكبرى التي حققتها كوادرنا الطبية والعلاجية بدعم الشعب، نشاهد ظروفا مطلوبة تسود البلاد اليوم.

رمز الخبر 191111

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =