واعظي: لم نتراجع عن أي من خطط الحكومة وشعاراتها

أكد رئيس مكتب ديوان رئاسة الجمهورية محمود واعظي، اليوم السبت، في مذكرة على صفحته بموقع إنستغرام، "حاولنا ألا ننحرف عن أي من خطط وشعارات الحكومة، وتحدثنا بصدق مع الشعب في جميع مواطن النجاح والفشل. ولم يخلو أداؤنا من النقائص، لكننا بذلنا قصارى جهدنا لإدارة شؤون البلاد".

وفي مذكرته التي نشرها بمناسبة ذكرى الإنتخابات الرئاسية في 14 حزيران/يونيو 2013، أضاف واعظي، "ان يوم 14 يونيو يذكرنا بملحمة خالدة وصفحة ذهبية أخرى من تاريخ الثورة الإسلامية، حيث هب أبناء الشعب الإيراني الى صناديق الإقتراع".
وتابع، ان هذه المناسبة هي في الحقيقة ذكرى منح الشعب الثقة لحكومة التدبير والأمل.
وصرح، ان الحكومة مرت بمنعطفات كثيرة خلال الأعوام السبعة الماضية، وقد حققت إنجازات عظيمة، كما تحملت الكثير من المصاعب جراء الإرهاب الإقتصادي للأعداء والضغوط الجائرة التي فرضت على الحياة المعيشية للشعب الإيراني.
وأضاف، ان الحكومة تمكنت بعون الله تعالى وبفضل الدعم السخي من أبناء الشعب وسماحة قائد الثورة الإسلامية، من التغلب على الكثير من العقبات طيلة هذه الأعوام، بما في ذلك الأزمات الناجمة عن العديد من الكوارث الطبيعية، وأزمة كورونا، وهبوط سعر النفط، ونكث العهود من قبل الولايات المتحدة، والحظر غير المسبوق المفروض من قبل الأعداء.
واختتم واعظي بالقول، "في عشية دخول حكومة التدبير والأمل عامها الثامن من تولي مهام العمل، ما زلنا مدينين بثقة الشعب ودعمهم" واعرب عن أمله في أن تتمكن الحكومة في عامها الأخير (عام قفزة الإنتاج)، من التغلب على المشاكل الاقتصادية للبلاد في مواجهة الحظر، وذلك بالتعاون الوثيق بين السلطات الثلاث ودعم جميع الأجهزة، والقوات المسلحة.

رمز الخبر 191175

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =