مادورو يؤكد رسوخ العلاقات بين طهران وكراكاس

اصدر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بيانا بمناسبة الذكرى السبعين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين ايران وفنزويلا، قال فيه: خلال هذه السنوات، تشكلت علاقات ثنائية عميقة واخوية راسخة بين البلدين وتعززت بالدفاع عن السيادة.

واقيمت مراسم احياء الذكرى السبعين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين ايران وفنزويلا امس (الاحد) بحضور وزير الخارجية البوليفاري خورخي ايرسا والسفير الايراني لدى فنزويلا "حجة الله سلطاني" واعضاء اللجنة المشتركة للبلدين، في السفارة الإيرانية بفنزويلا.

وأكد خورخي أريسا تضامن طهران مع كاراكاس وسط عقوبات أمريكية معادية وأحادية وضغوط غير شرعية على فنزويلا، وقال: إن موقف الجمهورية الإسلامية هو رسالة شرف وكرامة للعالم، رسالة يمكن أن تكون قدوة لأولئك الذين يواجهون الإمبريالية.

وتاتي استضافة السفارة الإيرانية في فنزويلا لمراسم احياء الذكرى السبعين للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، في الوقت الذي يعد تعزيز العلاقات الثنائية والأخوية الراسخة بين البلدين، انجازا كبيرا في مواجهة العقوبات الأمريكية العدائية ضد البلدين.

وأصدر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بيانا بهذه المناسبة قال فيه: إن الاحتفال بهذا التاريخ مصدر فخر للأمة والحكومة البوليفارية، وتم خلال هذه السنوات، تكوين علاقات ثنائية عميقة وأخوية راسخة بين البلدين وتعززت بالدفاع عن السيادة.

كما أعلن نائب وزير التخطيط الفنزويلي ريكاردو مينينديز عن عقد اللجنة التاسعة المشتركة بين البلدين بهدف تعميق التعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والصحة والأمن الغذائي في المستقبل القريب.

في الآونة الأخيرة، واستمرارا للتعاون الاقتصادي بين الجمهورية الإسلامية الايرانية وجمهورية فنزويلا البوليفارية، تم افتتاح أول سلسلة متاجر للسلع الإيرانية تسمى "مكاصيص" في كاراكاس، عاصمة فنزويلا، يقدم هذا المتجر، الذي تبلغ مساحته 20 ألف متر مربع، أكثر من 2500 قطعة من جميع السلع الإيرانية، بما في ذلك المواد الغذائية والملابس ومواد السليلوز والمنظفات والبلاستيك والمواد ذات الاستخدام لمرة واحدة والمكسرات والوجبات الخفيفة والجرارات وما إلى ذلك.

رمز الخبر 191393

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =