الحكومة تعمل جاهدة بالتعاون مع السلطتين الأخريين على تحسين الوضع المعيشي للشعب

أكد رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني، ان الحكومة تعمل بالتعاون مع السلطتين الأخريين على تحقيق الإنفراج في الإقتصاد الإيراني وتحسين الوضع المعيشي للشعب وستحبط مؤامرات الأعداء، وأشار الى ضرورة الحفاظ على الإنسجام والتماسك بين السلطات الثلاث من أجل حلحلة المشاكل الاقتصادية والمعيشية للشعب والتصدي للحظر ومؤامرات الأعداء.

جاء ذلك في الإجتماع الثالث والخمسين للجنة العلیا للتنسیق الاقتصادي مساء اليوم الإثنين الذي انعقد بحضور رئيسي السلطتين التشريعية والقضائية، وأعضاء اللجنة الإقتصادية للحكومة، وممثلين عن السلطة القضائية ومجلس الشورى الإسلامي.

وتابع رئيس الجمهورية، ان تخطي الظروف المعقدة الراهنة التي فرضها انتشار وباء كورونا وحظر الأعداء على البلاد تتطلب اتخاذ تدابير وسياسات مجدية لتحقيق الإنفراج في الوضع الإقتصادي والمعيشي للشعب، مؤكدا ان السلطات الثلاث تعمل على تعزيز الانسجام وتظافر الجهود في هذا الصدد.

وأشار الى أن الأعداء بالإضافة الى فرض الحظر والضغوط باتوا اليوم يسعون وراء تقديم صورة قاتمة، وبث روح اليأس بالنسبة للمستقبل بين أبناء الشعب والإيحاء لهم بوجود خلافات وشتات بين السلطات، مؤكدا أن المسؤولين قادرون على إحباط كافة مؤامرات الأعداء وتعزيز روح الأمل والحيوية لدى المجتمع.

وشدد رئيس الجمهورية على أن رؤساء السلطات الثلاث يرحبون باقتراحات وانتقادات وحلول جميع المختصين والخبراء ورجال الأعمال لتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للشعب، مشيرا إلى أن انطلاقا من تجربة السنوات السابقة ، وخاصة العامين ونصف العام الماضيين من الحظر والحرب الاقتصادية للعدو، يمكننا بالتأكيد التغلب على هذه المشاكل من خلال الاعتماد على القدرات المحلية في البلاد والحفاظ على التماسك والوحدة.

رمز الخبر 191406

تعليقك

You are replying to: .
7 + 4 =