روحاني يؤكد : لا يحق لامريكا استخدام آلية الاتفاق النووي اطلاقا

عدّ رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" اقتراح امريكا الجديد بانه يتعارض مع قرار مجلس الامن وانتهاكا للاتفاق النووي؛ قائلا : ان اجراءات امريكا كانت في سياق القضاء على الاتفاق النوي ولا يحق لهذا البلد ان يستخدم الية الاتفاق النووي اطلاقا.

واكد روحاني خلال الاتصال الهاتفي لرئيس جمهورية فرنسا "امانوئيل ماكرون" معه اليوم الاربعاء، انه يتعين على اوروبا عدم الانصياع الى قرارات واشنطن؛ واضاف انه وفقا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن ينبغي رفع الحظر التسليحي عن ايران وإن اي خطوة تتخذها امريكا خلافا لذلك ستشكل انتهاكا لهذا القرار الدولي.

واردف، ان جميع الدول المتبقية حاليا في الاتفاق النووي تتحمل مسؤولية الحفاظ على هذا الاتفاق والقرار 2231 ، وعليه فإن ايران تتوقع اجراء مشاورات دقيقة في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الحكام ومجلس الامن الاممي، وتعاون الترويكا الاوروبية الى جانب البلدين روسيا والصين معها، لمنع خصوم الاتفاق النووي من تحقيق مآربهم.

وتابع، ان امريكا التي كانت قد انسحبت من الاتفاق النووي لاكثر من عامين، لا تمتلك اي حق في استخدام آلية هذا الاتفاق.

رئيس الجمهورية، وصف سياسة الحظر الامريكية الجائرة وغير القانونية بانها باتت مشينة وقبيحة للغاية في ظل الظروف الناجمة عن تفشي وباء كورونا، كما تتعارض مع القانون الدولي والقرارات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية في 2005؛ مشددا على ضرورة الاجراءات الاوروبية لتفعيل العلاقات الاقتصادية مع ايران ودعمها في سياق مكافحة فيروس كوفيد 19.

وعلى صعيد اخر، تطرق روحاني الى الضروف اللبنانية الراهنة عقب انفجار بيروت المهول، مؤكدا على نظيره الفرنسي بضرورة التعاون مع مسؤولي القضاء في لبنان للكشف عن المسببين الرئيسيين لهذا الحادث.

وفيما نوه الى المساعدات الايرانية العاجلة الى لبنان عقب وقوع حادث الانفجار، قال رئيس الجمهورية : ان لبنان بحاجة الى مزيد من الوحدة بين تياراته السياسة، وبما يلزم على الجميع المساهمة في تحقيق هذا التماسك الوطني، كما ان لبنان اليوم بحاجة الى دولة قوية وينبغي على البرلمان وجميع الاحزاب في هذا البلد القيام بخطوات موحدة لهذا الغرض.

من جانبه، اكد ماكرون ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، قائلا : ان موقف امريكا يختلف تماما مع موقفنا فيما يخص تمديد حظر التسلح على ايران، وقد ابلغنا هؤلاء صراحة بذلك.

واضاف الرئيس الفرنسي خلال الاتصال مع نظيره الايراني : اننا نقوم حاليا باجراءات هادفة لتعزيز اداء المنظومة المالية الاوروبية.

وفيما اشار الى ظروف لبنان الراهنة وزيارته لهذا البلد عقب انفجار بيروت، دعا ماكرون الى مشاركة ايران في "مجموعة العمل الدولية لحل الازمة اللبنانية".

رمز الخبر 191413

تعليقك

You are replying to: .
4 + 2 =