روحاني: تعزيز العلاقات الإستراتيجية مع الجوار يعد إحدى أولويات إيران

أكد رئيس الجمهورية الإيرانية الإسلامية، حسن روحاني، ان تنمية وتعزيز العلاقات الإستراتيجية مع الجيران لا سيما في مجال التجارة والإقتصاد تعد من أولويات إيران مضيفا، ان أواصر العلاقات التاريخية والثقافية بين شعوب المنطقة، تشكل أساسا قويا لمزيد من الإرتقاء بالتعاون بين دول الجوار، بما يخدم المصالح المشتركة لشعوب ودول المنطقة.

وفي إجتماع "تعزيز التعاون مع الجيران" الثاني الذي عقده اليوم الإثنين، بحث روحاني مع الوزراء المعنيين ورؤساء اللجان المشتركة للتعاون الإقتصادي مع دول الجوار في مجلس الوزراء، سبل المزيد من تطوير هذه العلاقات، وشدد على أن تعزيز وتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي مع الجوار من شأنه أن يلعب دورا هاما في التغلب على المشاكل.

وأكد الرئيس روحاني على أن العلاقات الخارجية لها معنى أوسع من السياسة الخارجية، وصرح: بالطبع ان إدارة السياسة الخارجية هي من مسؤوليات وزارة الخارجية، واما فيما يخص العلاقات الخارجية، فان جميع الوزارات تتمتع بفرص التواصل والتبادلات الخارجية ويجب عليها توظيف جميع الطاقات في هذا الصدد.

وقال روحاني إن الشعب والحكومة الإيرانية كانتا على الدوام إلى جانب الشعوب والحكومات الصديقة والشقيقة والجارة وهما يرحبان بتوسيع نطاق العلاقات الثنائية والإقليمية مع الجيران واضاف، "علينا ان نعمل بجهد وود مع جميع اشقائنا في المنطقة وجيران ايران لتطوير المنطقة برمتها" مؤكدا، "ان الاقتصاد المنسجم والمشترك في المنطقة من شانه أن يساعد على ضمان السلام والأمن فيها".

واعتبر الرئيس روحاني النهوض بالسياحة بين شعوب المنطقة، وتعزيز الإستثمارات المشتركة، وتنمية التعاون المصرفي والمالي بين الجيران بأنها خطوات مهمة وقيمة نحو مزيد من تعزيز العلاقات.

رمز الخبر 191457

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =