المتحدث باسم الخارجية: اجتماع الفصائل الفسطينية يدل على ذكائها في مواجهة الكيان الصهيوني

رحب المتحدث باسم الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زاده" بالاجتماع الاخير للفصائل الفلسطينية معتبرا انه يدل على ذكائها في مواجهة الكيان الصهيوني ومن يدور في فلكه.

واكد خطيب زاده اليوم السبت على ضرورة وحدة و تلاحم جميع الفصائل الفلسطينية وقال ان المقاومة امام الكيان الصهيوني المجرم والمحتل هي السبيل الوحيد لتحرير اراضي فلسطين المحتلة والقدس الشريف.

وتابع قائلا ان مقاومة فلسطين على مدى العقود الماضية اثبتت ان الشعب الفلسطيني ورغم الاحتلال والقتل و القمع الذي يرتكبه الكيان الصهيوني المحتل بحقه ومشاريع التطبيع التي تبناه عدد من الدول العربية الخائنة، لن يتخلى عن المقاومة امام الغاصبين.

واکد المتحدث باسم الخارجية ان الدول و الشعوب المقاومة والحرة في العالم تقدم الدعم للشعب الفلسطيني في تحقيق اهدافه.

یذكر ان الفصائل الفسطينية اصدر بيانا ليلة الخميس في ختام اجتماع للأمناء العامين لها في لبنان اعلنت فيه عن الاتفاق على تشكيل لجنة لوضع حد لخلافاتها واعتبرت  التطبيع مع الاحتلال طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني مطالبة جميع الشعوب و احرار العالم بالتصدي لهذه المؤامرة بكل ما يملك من القوة.

رمز الخبر 191468

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =