الحل السلمي متاح لوقف النزاع بين جمهورية اذربيجان وارمينيا

اعتبر المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي ان الحل السلمي هو السبيل لحل الخلافات بين البلدين الجارين اذربيجان وارمينيا ، موضحا ان بامكان ايران وتركيا وروسيا مساعدة البلدين لحل خلافاتهما على ضوء قرارات الأمم المتحدة.

واضاف ربيعي في حديثه الصحفي الاسبوعي ان منطقة القوقاز كانت موحدة على مدى قرون في ظل الحضارة الاسلامية الايرانية ، وكانت تتمتع بالتعايش بين اللغات والاديان والهويات الدينية والثقافية المختلفة ، لكن ومنذ بدء الغزو الاستعماري برزت الخلافات وضاقت دائرة المشتركات وبالتالي شهدت المنطقة التلاعب بالتركيبة السكانية والتطهير العرقي والتهجير.

وتابع قائلا : ان ايران على قناعة بأن جمهوريتي اذربيجان وارمينيا وبالاستلهام من عصر التعايش وحضارة ما قبل الاستعمار وانطلاقا من المشتركات الثقافية بينهما ستتمكنان من ايجاد حل سلمي لتوطين اللاجئين والعودة الى عهد ما قبل الاحتلال ، مؤكدا ان ايران جاهزة للمساعدة في اقرار سلام دائم في هذه المنطقة.

وشدد المتحدث باسم الحكومة على احترام ايران لسيادة البلدين الجارين ووحدة اراضيهما ، وتأكيدها على حق سيادة الدول، مضيفا ان جمهوريتي اذربيجان وارمينيا هما بلدان جاران وصديقان وشقيقان لايران وان سيادتهما على ارضهما أمر مهم للجمهورية الاسلامية ، ولا طريق لحل الخلافات بينهما الا الحوار والتفاهم ، وهذا ما يخدم شعوب المنطقة.

رمز الخبر 191512

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =