الرئيس روحاني: على حكومة امريكا الجديدة التعويض عن الاخطاء التي ارتكبها ترامب

اشار رئيس الجمهورية "حسن روحاني" الى انتصار الشعب الايراني وفشل العدو في الحرب الاقتصادية واعرب عن امله بان تقوم حكومة امريكا الجديد في اولى خطواتها بالتنديد بالسياسات دونالد ترامب وكذلك المبادرة بالتعويض عن سلوكه المتمثل في انتهاك حقوق الانسان ودعم الارهاب.

وهنأ رئيس الجمهورية اليوم الاربعاء خلال اجتماع اعضاء الحكومة ذكرى تشكيل قوات التعبئة واضاف ان امر الذي اصدره الامام الخميني (ره) في عام 1979 بشأن تشكيل قوات التعبئة كان يحظى باهمية كبيرة لان هذه القوات لعبت دورا مهما خلال فترة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة 1980-1988) وما زال يضطلع بدور مهم ويمكن الافادة من جهودها في الحفاظ على استقلال البلاد وضمان مصالحنا الوطنية وتحقيق التنمية في البلاد وكذلك الدفاع عن الشعب الايراني.

واضاف ان هذه القوات تضطلع بدور مهم في الظروف الطارئة ووقوع الكوارث الطبيعية بما فيها اجتياح السيول و الفيضانات أو وقوع الزلزال ونأمل ان تقدم مزيد من الخدمات للشعب الايراني العظيم يوما بعد يوم.

وفي جانب اخر من تصريحاته لفت الرئيس روحاني الى اننا مررنا بفترتين من الدفاع المقدس؛ الاولى استمرت لثماني سنوات وتمثلت في الدفاع عن البلاد امام نظام صدام البائد والثانية برزت في مكافحة الحرب الاقتصادية والتصدي لترامب ومن يدور في فلكه مؤكدا ان ايران حققت انتصارا في كلا الحربين.

واوضح ان الشعب الايراني قاوم خلال الحرب الاولى امام القوى الشرقية والغربية وتمكن بصموده من تحقيق النصر، اما في الحرب الثانية كنا وحيدين ولم يقدم اي طرف دعما لنا بل كان الفلاحون والعمال والمصدرون والشعب الايراني يشكلون جنود الخط الامامي في الدفاع المقدس والذين قاوموا لتحقيق النصر.

الشعب الايراني سجل انتصارا في الحرب الاقتصادية

وتابع قائلا ان الحرب الاقتصادية اظهرت انتصار الشعب الايراني جليا وجسدت فشل العدو الذريع خلال حقبة الترامبية مؤكدا ان ترامب ارتكب ابشع الجرائم في التاريخ ضد الشعوب و الحكومات.

ولفت الرئيس روحاني إلى ان الاسباب التي ادت الى فشل ترامب كانت تكمن في سياساته الخاطئة على الصعيد الخارجي الى جانب سياسات خاطئة انتهجها في مجال الصحة وكذلك نزعته العنصرية مما ادت هذه السياسات الى عدم الثقة به كونه يتحدث وبدلا عن يعمل به سرعان ما يغير سلوكه خلال تغريدة له على تويتر ليختار مسارا اخر، انه واصل نهج الشعبويين ونشكر الله على انهاء هذا الشر في امريكا و في المنطقة.

واضاف على الحكومة الامريكية القادمة أن تقوم بمبادرات كبيرة للتعويض عن الاخطاء السابقة وكل التصرفات التي شوهت صورة امريكا .

واستطرد قائلا اننا نأمل ان تستنكر الحكومة الامريكية القادمة في اولى خطواتها سياسات ترامب المتمثلة في انتهاك حقوق الانسان ودعم الارهاب تعويضا عن السياسات الخاطئة التي انتهجتها الادارة الامريكية السابقة خلال اربع سنوات.

وشدد بالقول ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما اكدنا مرارا تتمثل في التعهد امام تعهد الطرف الاخر والمبادرة امام المبادرة وخفض التوتر امام خفض التوتر والاحترام المتبادل والتعهدات الدولية امام التزام الطرف الاخر بتعهداته الدولية.

واضاف في حال توفر هذه الارادة لدى المسولين الامريكان في الحكومة القادمة سيكون الحل سهلا للغاية وان ايران وامريكا قادرتان على اتخاذ القرار والاعلان عن العودة الى ظروف العشرين من يناير العام 2017  و هذا قد يكون سبيلا لتسوية الكثير من القضايا والمشاكل وتغيير الظروف الحالية بأكملها حيث يمكن  المضي قدما نحو المراحل القادمة في مختلف الاصعدة.

واوضح انه يمكن فك العقدة الرئيسية من خلال التحلي بالارادة واتخاذ القرار مؤكدا ان الشعب الايراني العظيم ومن خلال صموده يشهد اليوم ثمرة هذا الانجاز على الساحة الدولية.

وفي الختام اشاد رئيس الجمهورية بصمود الشعب الايراني  ومقاومته وقدم شكره لابناء الشعب وقال ان الشعب الايراني حقق اليوم الانتصار وسيكون منتصرا في المستقبل.

رمز الخبر 191605

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =