جهانغيري: منح الجنسية عن طريق الأم من أفضل الإنجازات الأخيرة في البلاد

وصف النائب الأول لرئيس الجمهورية، اسحاق جهانغيري، منح الجنسية عن طريق الأم بأنه من أفضل الأحداث والإنجازات الأخيرة في البلاد وصرح، "يجب ألا يكون هناك أي تمييز في العمل وحقوق المواطنة بين حاملي الجنسية الإيرانية عن طريق الأم أو الأب".

جاء ذلك في رسالة وجهها النائب الأول لرئيس الجمهورية الى وزير الداخلية، عقب تسلمه تقرير الوزير فيما يخص الإجراءات المتخذة في سياق تنفيذ قانون تجنيس أبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب.

 وأعرب جهانغيري عن شكره وتقديره لوزارة الداخلية على جهودها في هذا الصدد، مصرحا ان منح الجنسية عن طريق الأم كان من أفضل الأحداث والإنجازات الأخيرة في البلاد.

ورفع وزير الداخلية هذا التقرير الى النائب الأول لرئيس الجمهورية بناء على توجيه مسبق منه ببدء عملية تنفيذ القرار واللوائح ذات الصلة بتجنيس أبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب.

وتم حتى الآن إصدار 34 جنسية إيرانية وتسليمها لأبناء الأمهات الإيرانيات المتزوجات من أجانب، فيما سجلت حتى الآن 30 ألفا و895 سيدة من الأمهات الإيرانيات فوق سن 18 و50 ألفا و541 سيدة من الأمهات الإيرانيات دون سن 18 عاما على الموقع الإلكتروني للدائرة العامة للرعايا والمهاجرين الأجانب بوزارة الداخلية لاستلام الجنسية الإيرانية لأبنائهن.

رمز الخبر 191671

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =