خطيب زاده: على العالم الإسلامي منع بعض الدول من دعم الجماعات التكفيرية

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، ضرورة أن يعمل العالم الإسلامي على منع استمرار دعم بعض الدول لجماعات تكفيرية بهدف القضاء على العنف ضد الأبرياء من مختلف الأديان والمعتقدات.

وأدان  خطيب زاده، اليوم السبت المذبحة التي راح ضحيتها 11 عاملا في إقليم بلوشستان الباكستاني على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وفي هذا الصدد، قال خطيب زادة، إن هذا العمل الإجرامي يؤكد مرة أخرى ضرورة تعاون جميع دول المنطقة لمحاربة الجماعات التكفيرية والإرهابية.

 كما شدد على ضرورة أن تعمل دول العالم الإسلامي معا لإزالة كل الأسس الأيديولوجية وتمويل هذه الجماعات المتطرفة والتكفيرية، ومنع مواصلة دعم هذه الجماعات من قبل دول معينة، من أجل القضاء على العنف ضد الأبرياء من مختلف الأديان والمعتقدات.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن مسؤوليته عن قتل 11 عامل منجم من الطائفة الشيعية بباكستان، عقب فتح  مسلحين النار على مجموعة من عمال مناجم الفحم من أقلية الهزارة الشيعية بعد اختطافهم في إقليم بلوشستان.

رمز الخبر 191722

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =