رابطة علماء اليمن تصف القرار الأمريكي تجاه أنصار الله بالجائر

وصفت رابطة علماء اليمن القرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله منظمة "إرهابية" بأنه جائر ويمثل آخر فضيحة سياسية وخطوة جنونية غير محسوبة العواقب للرئيس ترامب ولمنظومة الحكم الأمريكية.

و شددت أن مثل هكذا قرار لن يزيد الشعب اليمني إلا عزما وقوة وتصميما على مواجهة الخطر وتحد للغطرسة الأمريكية والتفافاً حول قيادته الثورية وقياداته العسكرية وسيشكل دافعا قويا للمزيد من التحشيد والنفير للجبهات.

وقالت الرابطة في بيان إن أمريكا هي الإرهاب ذاته ومارست الإرهاب والبطش والوحشية بحق شعبها منذ تأسيسها المشؤوم على الإرهاب والوحشية وحروب الإبادة وإن تعاطي حكومة السفير والفنادق مع هذا القرار وترحيبها به وابتهاج قيادات وإعلام حزب الإصلاح بهكذا قرار لهو برهان جديد وإقرار مؤكد على عمالتهم وتوليهم لأمريكا.

وأكدت الرابطة أن  أكبر وأخطر تهديد للأمن القومي العالمي والإسلامي والملاحة الدولية هي أمريكا ذاتها التي تجيد فن اختلاق الذرائع وصناعة المبررات لتمرير سياساتها العدوانية وتنفيذ أجنداتها التوسعية، مؤكدة أن
على الولايات المتحدة الأمريكية ومن رحب بقرارها وباركه أن يتحملوا التداعيات الأخلاقية والسياسية والتاريخية والعسكرية والأمنية والاقتصادية.

ودعت الرابطة علماء  وحكماء وعقلاء ونخب الأمة وكافة المؤسسات والهيئات الفكرية والعلمية والبحثية إلى إعلان موقف واضح وصريح من سياسة أمريكا الظالمة وقراراتها العدوانية.

رمز الخبر 191735

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =