جهانغيري : المطلب الشعبي حاليا هو تجاوز الحظر وكورونا

اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، ان المطلب الشعبي في المرحلة الحالية هو التغلب على مشكلتين ظالمتين ومفروضتين، هما الحظر وكورونا، وقال: لابد من الغاء الحظر اذا أردنا بناء اقتصاد البلاد بالاعتماد على القدرات المحلية.

واضاف جهانغيري، إن أحد أهم مطالب وتطلعات الشعب الإيراني اليوم هو الاستقلال، مضيفا: الاستقلال كان من أهم مطالب الشعب الإيراني، ومنذ ثورة الدستور وحتى الآن ، سعى الشعب إلى الاستقلال و استطاعت الثورة الإسلامية تلبية هذا المطلب.

واشار إلى أن الحرية هي المطلب الشعبي الآخر، والتي تمثل اليوم أهم مبادئه، وقال، أن الحرية لا يمكن استبدالها بأي شيء، أو كما قال الإمام الخميني الراحل وقائد الثورة السيد الخامنئي، ان الحرية هي من بين أهم المبادئ المطروحة.

وأضاف جهانغيري أن الجمهورية الإسلامية، كانت من تطلعات الشعب الإيراني الأخرى التي طالب بها، موضحا ان الشعب كان يريد أن يكون له دور في إدارة البلاد وان تعبر الحكومة عن تطلعاته.

وصرح بإن الإسلام كان أيضا من أهم قضايا ومطالب الشعب في الثورة الإسلامية، وقال: في الوقت الذي اعتقدوا فيه أن الدين هو أفيون الشعوب، فأن الشعب الإيراني اراد ان تتجسد التعاليم الالهية  في الحكومة.

وفي إشارة إلى وصول ترامب إلى السلطة، قال جهانغيري ان ترامب أعلن حربا اقتصادية ضد إيران في مايو 2018 ، ولم يكن بإمكان الشعب الإيراني الاحتفال بانتصار الثورة الإسلامية في 11 شباط 2018.

 واضاف ان الأوروبيين والأمريكيين، بما فيهم جناح بايدن وبعض من انصار ترامب، مثل جون بولتن، اعترفوا جميعا بفشل سياسة الضغوط القصوى الأمريكية ضد الشعب الإيراني، واستطاع الشعب الإيراني ان يحطم هذه الضغوط.

رمز الخبر 191796

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =