عراقجي : لن نسمح بأن تصبح المفاوضات استنزافية

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، رئيس الوفد الايراني المشارك في مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي "سيد عباس عراقجي" : ان مواقفنا الثابتة قبال المفاوضات واضحة وصريحة جدا، وهي متمثلة في الغاء كامل الحظر والتأكد من صدقية ذلك لكي تعود ايران الى تعهداتها؛ مضيفا : نحن لا نسمح بان تصبح المفاوضات الاستنزافية.

وفي تصريحه على هامش اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية الذي حضرها اليوم الاحد، اكد عرقجي : نحن صامدون في هذا الخصوص واعلنا لممثلي (الدول الاعضاء في الاتفاق النووي) بضرورة رفع الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة علينا تماما.

ولفت رئيس الفريق الايراني المفاوض، ان هناك بعض التحديات في هذه المفاوضات التي يمكن التوصل الى نتائج بشانها، لكن مازال الوقت مبكرا للحديث عن النتائج؛ مبينا : نحن لسنا متفائلين لكن لم نقطع الامل ونلتزم بواجبنا في هذا الخصوص.    

وردا على سؤال حول موقف الاطراف الاخرى وامريكا ازاء قائمة الحظر التي تطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية برفعها، اوضح مساعد وزير الخارجية : ان الحظر المفروض من جانب امريكا ينقسم الى نوعين؛ الاول : الحظر الموضوعي او القطاعي، وعلي سبيل المثال الحظر المفروض على النفط والبنوك والتامين والملاحة البحرية والبتروكيمياء والانشاءات والسيارات؛ والثاني هو الحظر المفروض على الاشخاص.  

واضاف : ان قائمة الحظر المفروض على الاشخاص طويلة وتضم نحو الف و500 شخص، ونحن نتحرك في كلا الاتجاهين؛ وباعتقادي ان هناك توافقات حول الحظر الموضوعي، وفيما يخص حظر الاشخاص توجد قضايا معقدة نحن ماضون في مناقشتها.  

وردا على سؤال اخر بشان "المفاوضات خطوة خطوة في سياق رفع الحظر"، اكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت رفضها لهذا المشروع قبل بدء السنة الجديدة (الفارسية – في 21 اذار / مارس 2021)؛ وعليه فإن هذا الموضوع ليس مطروحا في المفاوضات الجارية على الاطلاق. 

ختاما، شدد عراقجي بالقول : متى ما شعرنا بان الاطراف الاخرى ليست جادة او تسعى الى اهدار الوقت وادراج قضايا جديدة، نحن سنقطع المفاوضات لكننا في الوقت نفسه لا نستعجل الامور.

رمز الخبر 191956

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =