ظريف : طالما بينت للعالم شجاعة سليماني وحبه للسلام

قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف انه طالما نادى في الداخل والخارج بشجاعة وثبات وانسانية القائد الشهيد قاسم سليماني وسعيه للسلام ، مؤكدا : إني قطعت عهدا لحماية وحراسة مصالح البلاد ولن اتخلى عن هذا العهد حتى النهاية.

وفي رسالة له على موقع انستغرام انتقذ ظريف اللغط الذي اثير بشأن حديث غير علني له سُرب الى وسائل الاعلام وقال : ان هذا الحديث هو بحث نظري سري حول ضرورة تفعيل الدبلوماسية والميدان الهدف منه هو نقل تجربة ثماني سنوات الى المسؤوليين المستقبليين ، لكن المؤسف ان هذا الحديث تحول الى مناوشات داخلية واستغله البعض للانتقاد الشخصي.

واعرب ظريف عن اعتزازه بالعلاقة العميقة بينه وبين الشهيد سليماني على مدى عقدين وما رافقها من ود وصداقة وعمل مشترك.

واشار ظريف ان السلام في افغانستان والعراق ما كان يتحقق وما كان الارهاب الداعشي لينتهي لولا وعي الشهيد سليماني وشجاعته ، وتضحيات شعبي هذين البلدين.

وأكد ظريف : لقد سعيت على مدى 40 عاما أن اكون في التحليلات مجتهدا وفي التنفيذ مقلدا، وفي عملي التنفيذي كنت دائما متمسكا بسياسات البلاد المقررة ودافعت عنها بكل قوة، لكنني في بيان الرؤية القائمة على الخبرة اعتبر ان المداهنة والمجاملة خيانة، وهذا ما تعلمته من مولانا أمير المؤمنين عليه السلام: 0 إنّ أعْظَمَ الخِيانَةِ خيانَةُ الاُمّةِ، و أفْظَعَ الغِشِّ غِشُّ الأئمّةِ).

رمز الخبر 191962

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =