المتحدث باسم الحكومة الايرانية ينفي صحة الانباء الواردة حول رفع سعر البنزين

أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي بهادري جهرمي، عدم صحة الانباء الواردة التي تحدثت عن رفع سعر البنزين.

وقال بهادري جهرمي في تصريح له الاثنين حول الانباء الواردة بشان رفع سعر البنزين في جزيرتي كيش وقشم (جنوب): ان الانباء التي تداولتها بعض وسائل الاعلام الاثنين والتي تحدثت عن رفع سعر البنزين ليست صحيحة وتعد استنباطا خاطئا من رسالة مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية.

واضاف المتحدث باسم الحكومة: ليس من المقرر رفع سعر البنزين ولن تتخذ الحكومة قرارات اعتباطية ولو كان من المقرر اتخذ قرار يكون مؤثرا في الحياة الجارية والعامة للمواطنين فستتم دراسة مختلف ابعاده بالتاكيد.

وقال: توجد خطة ستطبق بشكل تجريبي في جزيرتي كيش وقشم، تقضي بنقل حصة البنزين المدعوم المخصصة شهريا للمركبات من إسم المركبة الى إسم الشخص وسيبقى سعر اللتر المدعوم 1500 تومان وسعر البنزين غير المدعوم 3000 تومان بدون اية زيادة.

وأوضح بهادري جهرمي قائلا: حاليا من لا يملك مركبة لايمكنه الاستفادة من حصة البنزين المدعوم الذي يعتبر ثروة وطنية وهي حق لجميع المواطنين بينما من يمتلك على سبيل المثال 4 مركبات فهو يحصل على 4 حصص من البنزين المدعوم وهذا بطبيعة الحال أمر غير عادل لانه يتجاهل حق المواطن الذي لا يملك القدرة على شراء مركبة في البنزين المدعوم.

وتابع المتحدث باسم الحكومة: من خلال هذه الخطة التي ستطبق بشكل تجريبي سيتمكن الشخص الذي لا يملك مركبة من الحصول على حصته من البنزين المدعوم بحسب رقم البطاقة الوطنية وبالتالي بيعه للآخرين بسعر مناسب.

وختم المتحدث تصريحه بالقول: نحن نؤكد عدم صحة الاخبار المفبركة حول رفع سعر البنزين.

رمز الخبر 192102

تعليقك

You are replying to: .
4 + 14 =