رئيسي : تطوير مستوى التعاون الاقتصادي بين طهران ويريفان يسهم في تعزيز الامن

اكد رئيس الجمهورية ضرورة الارتقاء بمستوى التعاون التجاري والاقتصادي بين ايران وارمينيا؛ مؤكدا ان ذلك يسهم في تعزيز الامن فضلا عن تحقيق مصالح الاطراف جميعا.

"اية الله رئيسي" ادلى بهذا التصريح خلال مباحثاته الهاتفية، اليوم الاثنين، مع رئيس الوزراء الارميني "نيكول باشينيان"؛ مهنئا اياه لمناسبة ميلاد السيد المسيح (عليه السلام) وحلول راس السنة الميلادية الجديدة 2022؛ ومتطلعا بان يسود العالم الامن والسلام والرقي والعدل في هذا العام.

واعتبر الرئيس الايراني، استمرار المباحثات بشتى الاصعدة حول القضايا الثنائية والاقليمية بين دول الجوار، ضرورة نظرا للظروف الحساسة الراهنة في منطقة القوقاز.

واكد، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وضعت سياساتها المبدئية على الدفاع عن وحدة الاراضي وحق السيادة لجميع الدول؛ وفي هذا الاطار تعلن طهران دعمها لحق سيادة ارمينيا على كامل الارض والطرق والمعابر في هذا البلد.

واعلن رئيسي عن استعداد ايران لتعزيز النشاطات التجارية في ارمينيا؛ واصفا مستوى التبادل الاقتصادي بين البلدين انه لم يرتق الى الطاقات المتوفرة، وداعيا لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة الى اتخاذ مزيد من الخطوات الهادفة الى تحقيق مصالح البلدين.

واعرب رئيس الجمهورية عن ترحيبه بالتقدم الحاصل في عملية المفاوضات بين جمهوريتي ارمينيا واذربيجان.

وصرح اية الله رئيسي في هذا الخصوص : نحن نامل في حل سائر القضايا العالقة بين البلدين وفقا للاسس والقانون الدولي وعبر الطرق السلمية، وان يعم السلام والاستقرار والامن في المنطقة اكثر فاكثر.

واستطرد : كما ندعم ازالة الحواجز من شبكة الطرق والمعابر.

الى ذلك، قدم رئيس الوزراء الارميني تقريرا حول اخر مستجدات المفاوضات والوضع الراهن في منطقة القوقاز.

واكد "باشينيان" خلال الاتصال الهاتفي اليوم الاثنين مع اية الله رئيسي، على رغبة بلاده في تطوير كامل العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

كما اعرب عن ارتياحه لدور الشركات الايرانية الناشطة في ارمينيا؛ مبينا  ان هناك الكثير من المشاريع داخل ارمينيا التي يمكن لهذه الشركات المساهمة فيها، ومرحبا بحضور مزيد من الشركات الايرانية في هذا السياق.

وفي معرض التنويه بأهمية التعاون بين يريفان وطهران، قال رئيس وزراء ارمينيا : انني على يقين بان الارتقاء بمستوى هذه العلاقات والتنسيق بين البلدين، يسهم في اتخاذ اجراءات اساسية لتعزيز الاستقرار والامن الاقليميين.

كما اشاد بالتعايش السلمي بين اتباع الطائفة المسيحية في ايران مع مواطنيهم المسلمين؛ مؤكدا ان المسيحيين في الجمهورية الاسلامية الايرانية لا يواجهون اي قيود في اداء طقوسهم الدينية.

رمز الخبر 192113

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =