السفير جلالي: زيارة الرئيس الإيراني الی روسيا ستکون نقطة تحول في العلاقات بين البلدین

قال السفير الإيراني لدى موسكو كاظم جلالي ان زيارة رئيس الجمهورية اية الله "ابراهيم رئيسي"، الی روسيا ستكون نقطة تحول في العلاقات التاريخية بين البلدین.

وقال جلالي الیوم الثلاثاء في تصريح خاص لارنا ان زيارة رئيس الجمهورية الى موسكو في الأيام المقبلة ستشکل نقطة تحول في العلاقات التاريخية بين الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وروسیا وستضع خارطة طريق للتعاون بين البلدین.

وأضاف ان الزيارة تحظى باهمية خاصة في ضوء  التطورات الدولية والتطورات التي تشهدها منطقتنا  ومن الطبيعي أن يحاول أعداء بلادنا تشويه هذه الزیارة واهدافها.

وقال إن ایران أعدت مسودة اتفاقية طويلة الأمد مع روسيا وسيعلق الجانب الروسي على المسودة  إلا انه سيستغرق وقتا طويلا ولهذالسبب لن يتم التوقيع على اتفاقية طويلة الأمد بين البلدين أو اتفاقية تعاون شامل خلال الزيارة .

وتابع : ان تعزیز العلاقات مع الجيران هو أحد المبادئ الأساسية لسياسة الحكومة الإيرانية الجديدة ، وروسيا، كجارتنا الشمالية القوية، من الدول التي لديها إمكانات كبيرة يمكن توظيفها في توطید العلاقات الثنائية.

وأشار جلالي إلى أن رئيس الجمهورية سيجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، و سيناقش الجانبان خلال الاجتماع مختلف القضايا الدولية والإقليمية و سبل تعزیز التعاون الثنائي بين البلدين .

وردا على سؤال بشأن اتفاقیة طويل الأمد بين إيران وروسيا ، قال : وقعنا اتفاقية تعاون بين البلدين عام 2001 م  وتمت الموافقة علیها في مجلس الشورى الإسلامي مضیفا ان الاتفاقیة انتهت عام 2021 ، لكن یوجد فیها آلية لتمديدها  وإذا لم يكن لدى أي من البلدین رأي سلبي بشأن تمديد الاتفاقیة، فيمكن تمديدها تلقائيًا لمدة 5 سنوات.

واوضح : اتفق وزيرا خارجية البلدين على أن تقوم ایران بإعداد مسودة اتفاقية لتمدیدها وبعد أن أعلن الجانب الروسي رأیه بشأنها ستتم مراجعتها في برلماني البلدين ثم الموافقة عليها.

رمز الخبر 192116

تعليقك

You are replying to: .
2 + 11 =