خرازي: إحياء الاتفاق النووي وشيك لكنه يتوقف على الإرادة السياسية للولايات المتحدة

خبر أونلاین: أشار رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الدكتور كمال خرازي في كلمته في اجتماع الدوحة 2022 إلى أن الولايات المتحدة هي التي انسحبت من الاتفاق النووی ما دفع ايران إلى انخفاض مستوى التزاماتها بموجب هذا الاتفاق وقال ان إحياء الاتفاق النووي وشيك لكنه يتوقف على الإرادة السياسية للولايات المتحدة.

 وأوضح خرازي اليوم الاحد: إن العقوبات التي فرضت على إيران في عهد الرئيس الامريكي الاسبق باراك أوباما تركت تاثيرها على الاقتصاد الايراني.

وأضاف: " الأوروبيون لم يفعلوا أي شيء لحل المشاكل الناجمة عن العقوبات في عهد أوباما او في عهد دونالد ترامب عندما خرج من الاتفاق النووي.
ورداً على سؤال حول كيف سيكون رد ايران على احتمال قيام واشنطن بشطب اسم الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية؟ قال: يجب شطب الحرس الثوري الإيراني من تلك القائمة وهذه ليست المشكلة الوحيدة بل يخضع أكثر من 500 مؤسسة واشخاص للعقوبات الأمريكية.
وتابع: ان الحرس الثوري هو جيش وطني ولا ينبغي اعتبار الجيش الوطني جماعة إرهابية.
وشدد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية ، على أن شطب الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأمريكية يعد قضية مهمة بالنسبة لإيران وقال إن الجمهورية الإسلامية  الايرانية مستعدة للتوصل الى اتفاق عادل يخدم مصالح البلاد. 
وردا على سؤال حول تاثير الحرب الروسية في أوكرانيا في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي قال خرازي ان إيران اتخذت موقفا حياديا تجاه الحرب.

وبشأن رفض دول المنطقة شطب الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأمريكية أكد: هذا التصور غير صحيح ، و ان الشعب في كل من العراق ولبنان وسوريا واليمن والعديد من الدول الأخرى ينظر الى الحرس الثوري الإيراني باعتباره قوة فاعلة ومفيدة للغاية .
كما رحب بتطبيع العلاقات بين سوريا والدول العربية وشدد على أن الوقت قد حان لإعادة بناء سوريا.

رمز الخبر 192145

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =