بيان البرلمان الإيراني في ذكرى العدوان السعودي على اليمن

خبر أونلاین ـ ادان نواب مجلس الشورى الاسلامي، العدوان السافر على اليمن الذي دخل عامه الثامن وطالبوا بإنهاء الهجمات العسكرية وقتل شعب اليمن المظلوم ورفع الحصار .

وقال البيان: شهد العالم في 26 مارس 2015 بدء العدوان العسكري لقوات التحالف بقيادة السعودية ضد شعب اليمن المظلوم، والان بعد مضي 7 اعوام على هذه الحرب المدمرة ضد البلد المستقل اليمن وشعبه الناهض فقد انكشفت للجميع اكثر فاكثر الممارسات المزدوجة والانتقائية للدول المتشدقة بحقوق الانسان ومنظمة الامم المتحدة وسائر المنظمات الدولية التي تدعي السلام والحرية وحقوق الشعوب، ذلك لان هذه المنظمات خاضعة لهيمنة المستكبرين والقوى الشيطانية ولا امل لمستضعفي العالم بان تدافع المؤسسات الدولية عن حقوقهم المهدورة.

واضاف: ان شعب اليمن المظلوم والمؤمن يقف بكل وجوده امام هذا العدوان تأسيا بقادته الشجعان والمقاومين، ورغم كل الصعاب فقد لجأ الى الجهاد الشامل والتعبئة الشعبية وتصدى للعدو بدفاعه البطولية وتقديمه عشرات آلاف الشهداء والجرحى وحرر قسما من ارضيه المحتلة وهو الان على اعتاب الانتصار النهائي بهجماته التي يشنها بالصواريخ والطائرات المسيرة والعمليات البرية.

وتابع: ان نظام الحكم السفاح في السعودية، وبدعم من الشيطان الاكبر اميركا المجرمة وسائر حلفائها، قد ارتكب على مدى الاعوام السبعة الماضية بقصفه المستمر لمدن وقرى اليمن مختلف انواع جرائم الحرب وضرج بالدماء آلاف الاطفال والنساء والرجال من المدنيين وبحصاره الظالم منع وصول الادوية والاغذية والمساعدات الانسانية الى اليمن، الامر الذي عرّض الملايين من النساء والرجال والاطفال المظلومين للمجاعة والمرض والفقر والدمار.

واضاف: ان تحالف العدوان والنظام السعودي، فضلا عن نهبهم لنفط اليمن قد دمروا موارده الاقتصادية وبنيته التحتية، ولا شك سيحل اليوم الذي تجري فيه محاكمة حكام السعودية القتلة والظالمين وحماتهم وحلفاءهم كمجرمي حرب وسينالون جزاء اعمالهم الاجرامية.

رمز الخبر 192148

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =