سفير ومندوب إيران في جنيف: نوروز يعزز من ثقافة السلام والصداقة بين الشعوب

وصف سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في جنيف، اسماعيل بقائي هامانه، تقاليد النوروز بأنها تسهم في الرقي بثقافة السلام والصداقة بين الشعوب وأضاف، "تحديد الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21 آذار/مارس يوما عالميا للنوروز هو علامة على مكانة هذا اليوم".

وفي كلمة ألقاها نيابة عن الدول الـ 12 التي تحتفل بالنوروز في بداية الربيع، أشار بقائي هامانه الى "تاريخ النوروز في الهضبة الإيرانية واستمرار هذا التراث العريق في منطقة شاسعة من العالم وخاصة في غرب وشرق وجنوب آسيا والقوقاز والبلقان وبحر قزوين والبحر الأسود"، وقال: "نوروز هو اليوم الأول من العام الجديد في التقويم الإيراني مرتبط بإحياء الأرض في الربيع".

ووصف بقائي هامانه النوروز بأنه "تجسيد للعلاقة بين الروح البشرية والطبيعة الأم وخالقها القدير، الذي يربط بين جميع البشر بغض النظر عن اختلافاتهم العرقية أو اللغوية ويعزز النوروز المحبة والتعايش السلمي بين الشعوب، ويعكس القيم والمثل الإنسانية المشتركة لتحقيق السلام من خلال التسامح والتعاون والاحترام والتفاهم المتبادل".

الى ذلك، اعتبرت المديرة العامة لمكتب الأمم المتحدة في جنيف، تاتيانا والوايا، "التراث وروح التضامن والوداد التي ينطوي عليها نوروز، تنعكس في قيم الأمم المتحدة ومُثُلها". وأضافت، "بات العالم يواجه تحديات وصراعات عميقة في الوقت الراهن، ونحن بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى التضامن والصداقة والسلام والتعايش السلمي بين الشعوب والمجتمعات، وهي نفس القيم التي ينادي بها نوروز".

وأقيم الاحتفال بالنوروز والربيع الإيراني مساء الجمعة في قاعة المؤتمرات التابعة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) في جنيف.

رمز الخبر 192166

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =