الرئيس الايراني: أبحاثنا في مجال الطاقة النووية تسارعت

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله السيد ابراهيم رئيسي ان الابحاث المتعلقة بتطوير الطاقة النووية السلمية في البلاد تسارعت بشكل جيد.

وقام رئيس الجمهورية آية الله السيد إبراهيم رئيسي اليوم السبت بزيارة معرض الإنجازات النووية، واطلع على 9 إنجازات نووية جديدة بالإضافة إلى الإنجازات العلمية والسلمية الأخرى التي حققتها الجمهورية الاسلامية في السنوات الماضية ، بما في ذلك أجيال مختلفة من أجهزة الطرد المركزي الإيرانية الصنع.
وخلال هذه الزيارة عبر رئيسي عن تقدم الشباب والعلماء الإيرانيين في المجال النووي، واصفا هذه الانجازات بأنها رمز للثقة بالنفس والاعتماد على القدرات الوطنية، ودعا إلى نشر هذه الثقة في الصناعات الأخرى والمجالات الاستراتيجية في البلاد.
وأكد على حق ايران في استخدام الطاقة النووية السلمية، وأنه لا رجعة عنه، وقال: الاعتماد على الشباب والعلماء الإيرانيين والعمل الجهادي هو انموذج يعطي ثماره دائمًا ويجب تطبيقه في مجالات أخرى.
وأوضح رئيسي أن الابحاث التي تجريها ايران في المجالات النووية السلمية ليست رهنا برغبات وآراء الآخرين، وقال لحسن الحظ، تتسارع ابحاث العلماء حول الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وستدعم الحكومة هذا المسار.
وخلال هذه الزيارة شرح كل من رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي، ومساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري، لرئيس الجمهورية الإنجازات العلمية والتكنولوجية التي حققتها ايران في المجال النووي.
وتم في هذا المعرض ازاحة الستار عن 3 إنجازات في مجال الأدوية الإشعاعية ، وإنجازان في مجال البلازما و 4 إنجازات في مجالات الصناعة والليزر وأنظمة التحكم والتصوير.
كما أعلنت منظمة الطاقة الذرية الايرانية خلال المعرض عن 3  خطط إستراتيجية لتوليد 10 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية، وتوسيع استخدام النظائر المشعة وبناء محطة طاقة محلية بالكامل بقدرة 360 ألف ميغاواط في دارخوين بمحافظة خوزستان جنوب غرب البلاد.

رمز الخبر 192194

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =