كمالوندي : سنحتفظ بالمعلومات طالما لم يتم التوصل إلى اتفاق

قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي إنه طالما لم يتم التوصل إلى اتفاق ، سنحتفظ بالمعلومات وربما يتم حذفها.

وبين المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية  في تصريح لقناة  العالم، انه تم نقل اجهزة الطرد المركزي الى مكان اكثر امانا مضيفا ،ليس لدينا أي محادثات بشأن القضايا الفنية في الوقت الحالي، على الرغم من أن بعض القضايا الصغيرة قد تبقى قيد الحل.

واوضح كمالوندي ، حول نقل بعض المعدات النووية من مجمع كرج إلى مجمع نطنز قائلا : لدينا خطط عامة بشأن تطوير وإنتاج أجهزة الطرد المركزي، لذلك للأسف وبسبب العملية الإرهابية ضد مجمع "تسا" في كرج اضطررنا إلى تكثيف الإجراءات الأمنية ، حيث تم نقل جزء كبير من هذه الاجهزة ونقل الباقي إلى نطنز وأصفهان. بمعنى آخر ، تم نقل أجهزة الطرد المركزي إلى مكان أكثر أمانا بسبب أهميتها وما زالت تعمل.

واشار الى إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت عن الامر على مرحلتين: الأولى في وقت نقل هذه الأجهزة ، والثانية في مرحلة نصب الكاميرات وبدء تشغيلها، والتي بسبب الغموض الذي أثيرت قدمنا ​​شروحات بان هذه الإجراءات المتخذة تاتي في إطار الاتفاقيات وأن هناك رقابة أيضا ، ولكن حتى يتم التوصل إلى اتفاق ، ستبقى المعلومات معنا وربما يتم حذفها.

كما قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية حول زيارة غروسي لطهران ومحادثات فيينا : وزارة الخارجية تتابع موضوع المحادثات. في مرحلة من المفاوضات في الشهر أو الشهرين الماضيين، أثيرت بعض القضايا بشان الضمانات، وسافرت وعقدنا اجتماعات وأخيراً ، توصلنا إلى إطار لحل القضايا بسرعة وقد تم اصدار بيان من أربع فقرات تم تنفيذ ثلاث منها، وفي الحقيقة نحن في منتصف تنفيذ الفقرة الثالثة ، وبعد ذلك تتمهد الارضية لتقديم تقرير الى الوكالة الدولية في شهر يونيو ، وهذا في الواقع كان التوقيت الذي تم الاتفاق عليه وكنّا نصر على نشره قبل شهر حزيران وتوقيت تقرير الوكالة الدولية. نتوقع أنه إذا كان هناك تفاهم، فلا ينبغي أن تكون هناك أسئلة عمليا حول القضايا المثارة.

وقال: ليس لدينا أي مشاكل فنية في الوقت الحالي، رغم أنه قد تكون هناك بعض القضايا الصغيرة التي يتم معالجتها.

رمز الخبر 192222

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =