خطيب زادة: اولويتنا في العالم الاسلامي فلسطين وزوال الاحتلال

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان اولوية الجمهورية الاسلامية الايرانية في العالم الاسلامي هي فلسطين وزوال الاحتلال، لافتا الى ان التطبيع يجعل الكيان الصهيوني اكثر صلفا ووقاحة.

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين: ان اولويتنا في العالم الاسلامي هي فلسطين وزوال الاحتلال. فمثلما اضطر كيان الفصل العنصري في جنوب افريقيا لانهاء التمييز فانه على كيان الفصل العنصري الصهيوني ايضا القبول بالاستفتاء بمشاركة كل اصحاب ارض فلسطين الاصليين ولم يبق وقت طويل حتى حلول ذلك اليوم.   

واشار الى تشديد الكيان الصهيوني المؤقت اعماله الاجرامية والتعسفية ضد ابناء الشعب الفلسطيني وقال: ان الكيان الصهيوني يسعى لجعل القضية الفلسطينية قضية ثانوية الا ان الراي العام في العالم الاسلامي يعتبر فلسطين قضيته الاولى رغم مخططات ومكائد هذا الكيان العنصري.

وقال: لقد اعتاد الكيان الصهيوني انه كلما بادر للتطبيع فانه يصبح اكثر صلافة ووقاحة وان ايران نظرا لدورها في جبهة المستضعفين في العالم تسعى لتقريب وجهات نظر العالم الاسلامي تجاه فلسطين. ان كل ابعاد القضية الفلسطينية تشير الى انها القضية الاولى في العالم الاسلامي ونامل بان يتحقق الوعد الالهي سريعا.

رمز الخبر 192242

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =