الحظر الامريكي يعيق ألانشطة الدولية للهلال الأحمر الايراني

قال رئيس جمعية الهلال الأحمر بير حسين كوليوند، ان الحظر الامريكي المفروض على البلاد هو العقبة الرئيسية أمام الأنشطة الإنسانية للهلال الأحمر في العالم

وأشار كوليوند في مراسم اقيمت بمناسبة حلول الذكرى المئوية لتأسيس الهلال الأحمر الإيراني الى تقديم 520 شهيد و 2100 جريح و320  اسير من قوات الهلال الاحمر خلال الحرب الثماني سنوات المفروضة على ايران من جانب نظام صدام.

ولفت الى الانشطة الإنسانية الدولية للهلال الأحمر الايراني، وقال ان الحظر الامريكي المفروض على البلاد هو العقبة الرئيسية أمام الأنشطة الإنسانية للهلال الأحمر في العالم.

واضاف: على الصعيد الدولي، قدمنا خدمات ملحوظة منها إدارة 13 مركزًا صحيًا في 12 بلدا، بما في ذلك البلدان المجاورة ودول أمريكا اللاتينية وأفريقيا، وإرسال مواد الإغاثة والأدوية والإمدادات الصحية والطبية إلى 28 بلدا.

كما اشار الى إنشاء عدد كبير من المخيمات للاجئين، وإنشاء عيادات ثابتة ومتنقلة ومعالجة الآلاف من المرضى في مناطق صعبة الوصول اليها، والمساعدة في حل أزمة الغذاء في القرن الأفريقي وكوريا الشمالية، وتقديم المساعدات للمنكوبين جراء الزلزال والتسونامي  والفيضانات في إندونيسيا وباكستان  وأمريكا اللاتينية، ودول الجوار الايراني.

ولفت الى بناء مراكز طبية وتخصيص مستشفيات ميدانية للحجاج والزوار في مسيرة الأربعين ومئات البرامج الأخرى.

رمز الخبر 192288

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =