اية الله رئيسي : التدخل الاجنبي بكافة اشكاله يضرّ بأمن المنطقة

قال رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي" : ان التدخل الاجنبي بكافة اشكاله، سيضر بالامن الاقليمي

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده رئيس الجمهورية، عصر اليوم الخميس في قصر سعد اباد بطهران، مع امير دولة قطر "الشيخ تميم بن حمد ال ثاني".

واشار رئيس الجمهورية الى مباحثاته، خلال القمة الثنائية التي عقدها اليوم مع "الشيخ تميم"؛ مصرحا : لقد تم التاكيد في هذه المباحثات على توسيع العلاقات بين ايران وقطر وبما يشمل مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية وقطاع الطاقة؛ وضرورة رصد استثمارات مشتركة في هذا السياق.

واضاف : خلال زيارتي، في اذار /مارس الماضي، لدولة قطر الصديقة والشقيقة، جرت مفاوضات حول الارضيات المناسبة لتوسيع العلاقات بين البلدين؛ مؤكدا ان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالدوحة وهذا اللقاء (في طهران) يتطلب اتخاذ اجراءات من جانب الجمهورية الاسلامية ولجنة التعاون المشتركة وايضا اعزائنا في دولة قطر.

واستطرد رئيسي : ان امير قطر، اكد ايضا حول امكانية ترسيخ العلاقات في المجالات المختلفة بين الدوحة وطهران.

وفي معرض الاشارة الى حديثه مع امير قطر حول قضايا المنطقة، اكد رئيس الجمهورية : ان المتوقع من  المدراء والمسؤولين والحكومات الاقليمية، ان يدركوا بان اي تدخل من جانب الدول الاجنبية والغربية في شؤون المنطقة ليس فقط لا يسهم في تعزيز الامن الاقليمي، بل سيعود بالضرر الى المنطقة ايضا.

ومضى يقول : ان السبب الذي سيؤدي الى معالجة القضايا الاقليمية يكمن في ايدي مدرائها الاكفاء.

رییس جمهور ادامه داد:‌ در این دیدار دو کشور بر مسائل منطقه تاکید داشتند به ویژه مسئله یمن که باید هرچه زودتر محاصره یمن شکسته شود و مردم یمن برای کشور خودشان تصمیم بگیرند.

رئيسي نوّه خلال المؤتمر الصحفي مع الشيخ تميم، بان الجانبين اكدا على رفع الحصار عن اليمن فورا واتاحة الفرص للشعب اليمني عن يقرر مصير بلاده بنفسه.

وحول افغانستان، صرح بانه تم الاشارة الى ضرورة تشكيل حكومة شاملة تضم كافة التيارات السياسية والاقوام وتضمن الامن المستديم لهذا البلد.

كما تطرق الى الوضع في فلسطين المحتلة، قائلا : ان الجانبين اكدا ولايزالان على تحرير فلسطين والقدس الشريف، وضرورة كسر الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وايقاف الجرائم المروعة التي تصدر عن الكيان الصهيوني؛ كما ينبغي في الصعيد نفسه ان اقدم التعازي باستشهاد مراسلة قناة الجزيرة "شيرين ابو عاقلة"، الى اسرة الفقيدة وسمو امير دولة قطر التي ترعى هذه القناة.

ومضى يقول : انني اعزي، الى جانب قناة الجزيرة، جميع الصحافيين في انحاء العالم، لمناسبة استشهاد هذه المراسلة الحرة اثر جرائم صهيونية؛ الامر الذي يبعث على فخر الوسط الصحافي والمراسلين لانهم يعملون على ايصال نداء الشعب الفلسطيني المظلوم الى العالم.
وشدد اية الله رئيسي، بان هذه الجرائم سوف لن تدوم على الاطلاق. 

وتابع : ان زيارة سمو امير قطر للجمهورية الاسلامية الايرانية شكلت منعطفا في سياق توسيع العلاقات بين البلدين والشعبين كما ستترك اثرا ملفتا على التعاون الثنائي في الصعد الاقليمية والدولية.

وختم بالقول : انني اعرب عن ترحيبي بسمو امير قطر والزملاء والوزراء المحترمين، واتطلع بان تحقق هذه الزيارة وافر الخير والبركات لكلا البلدين.

الى ذلك، قال أمير قطر أنه بحث مع اية الله رئيسي (في طهران الخميس)، حول "أهمية حلّ النزاعات بالمنطقة عبر الحوار وبشكل سلمي".

كما اعرب "الشيخ تميم بن حمد ال ثاني" عن بالغ سروره لزيارة ايران ومباحثاته مع رئيس الجمهورية الاسلامية "اية الله رئيسي".

ولفت، بان ان المحور الرئيسي (لهذه المباحثات) تركز على القضية الفلسطينية، والى جانبها تم الحديث حول سوريا والعراق واليمن ايضا؛ داعيا الى استخدام حلول عادلة وشاملة للخروج من هذه الازمات.

وحمّل أمير قطر قوات الاحتلال "الاسرائيلي" مسؤولية قتل مراسلة الجزيرة "شيرين أبو عاقلة" بالرصاص؛ قائلا : أود أن أتقدم بالتعازي الى أسرة الصحافية شيرين أبو عاقلة على استشهادها من قبل قوات الاحتلال؛ مضيفاً : يجب محاسبة من ارتكب هذه الجريمة النكراء، وأيضاً التخلي عن ازدواجية المعايير.

وحول العلاقات الايرانية القطرية، اكد انها وطيدة وقائمة على اسس حسن الجوار؛ لافتا بان زيارة اية الله رئيسي لدولة قطر شكّلت حدثا في غاية الاهمية على هذا الصعيد واسهمت في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وفي معرض الاشارة الى مفاوضات فيينا، نوّه امير قطر بموقف بلاده الايجابي، وتاكيدها على حل هذه القضية عبر الحوار ايضا.

الشيخ تميم، تطرق خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع اية الله رئيسي، الى موضوع كاس العالم لكرة القدم 2022؛  معربا عن تقديره لرئيس الجمهورية الاسلامية وسائر المسؤولين الايرانيين، على تعاونهم مع قطر في تنظيم المونديال بنجاح، كما اكد على ترحيبه بجميع الرعايا الايرانيين الراغبين في مشاهدة المباريات.

رمز الخبر 192305

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 5 =