اللواء سلامي: حققنا تقدما لافتا في ظل اجراءات حظر غير مسبوقة

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت تقدما لافتا في ظل اجراءات حظر غير مسبوقة.

وخلال ملتقى تكريم شهداء الامن (حادث طريق خاش- زاهدان الارهابي عام 2018) الذي اقيم اليوم السبت، حيّا اللواء سلامي ذكرى الشهداء وإشار إلى ثمار دمائهم الطاهرة، وقال: ان الجهاد هو ثوب الشرف، وإن من يترك ميدان الجهاد يلبسه الله لباس الذل.

وفي إشارة إلى الدور المؤثر والفاعل للمجاهدين والشهداء ، قال قائد الحرس الثوري: ان الشهداء هم ضامنو كرامتنا والدعامة الراسخة للصرح الاسلامي العظيم.

وقال اللواء سلامي: منذ بداية انتصار الثورة الإسلامية وحتى الآن ، كان العدو يتشبث باي ذريعة لزعزعة وضرب أمن هذا البلد، لكنه في كل مرة لم يحصد سوى الهزيمة والفشل في ظل يقظة وجهاد ابناء هذا الشعب.

وأشار قائد الحرس الثوري الى ان أمن الشعب وحياض هذا البلد هما خطنا الأحمر ، النعمة الكبيرة التي كان ثمن تحققها دماء آلاف الشهداء.

واضاف، اننا وبناء على مسؤوليتنا نرصد باستمرار مخططات العدو واغراضه ومآربه وعلينا ان نراقبها يوميا. فلا تمر لحظة لا يخطط فيها القاطنون في البيت الاسود التعساء واذنابهم في جميع أنحاء العالم لدحر هذا الشعب.

وقال اللواء سلامي: ان الشعب هم قاعدة هذه الدولة والقيادة دعامتها وان العدو يركز لخلق هوة بين القاعدة ودعامتها وفصلهما عن بعضهما البعض.

واضاف: انه في تاريخ العالم المنظور لن تروا دولة سوى ايران التي تقف في هذا النظام العالمي امام التحالف الشيطاني سيما في الظروف الصعبة للحصار والحظر الظالم والضغوط السياسية لقوى الباطل، بحيث توقف العدو بيد وتمضي بالبلاد بيد اخرى وتعبر بها من الامواج الهائجة.   

وقال اللواء سلامي: لقد حققنا تقدمًا مهما في مختلف المجالات في ظل ظروف غير مسبوقة من تهديدات الضغط والحظر، ونحن في طريقنا لبلوغ قمم كبيرة وفجر النصر والفتح المبين الذي وعد الله به ونمضي في هذا الطريق الى الامام بارادة وثبات وصلابة.

رمز الخبر 192339

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =