ايران تؤكد على الحق السيادي لاعضاء الامم المتحدة في إدارة اسلحتهم التقليدية

أكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، على الحق السيادي للدول الاعضاء في منظمة الامم المتحدة في إدارة أسلحتها التقليدية والإشراف عليها.

وفي حديثه الاثنين خلال اجتماع عقد في إطار الامم المتحدة بشأن العتاد التقليدي، شرح تخت روانجي مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ورؤاها بهذا الشأن.

وأشار الى خطر اسلحة الدمار الشامل على الحياة، وصرح أنه ينبغي ان يكون نهج المجتمع الدولي حذرا فيما يتعلق بالاسلحة والعتاد التقليدي، لأن هذه الحالات الاخيرة تلبي احتياجات الدول الاعضاء للدفاع المشروع وفقا للمادة 51 من ميثاق الامم المتحدة، مؤكدا ضرورة الاهتمام بهذه القضية في موضوع امن الاسلحة والعتاد التقليدي وسلامتها.

واكد على أن أي إشراف ورقابة على إدارة الاسلحة والعتاد التقليدي هو من الحقوق السيادية للدول الاعضاء، ومن الناحية التقنية يحظى اعتماد مقاربة شاملة بشأن هذه القضية بأهمية كبرى. وفي هذا المجال يجب ان يكون التعاون الدولي مكملا وداعما للإنجاز الوطني للالتزامات المعنية من خلال تقديم المساعدات المالية والتقنية ونقل التكنولوجيا، كما انه لا ينبغي ان تتعارض القرارات والقوانين الوطنية مع هذا التعاون.

ورفض السفير الايراني اي اجراء قسري احادي الجانب واكد على عدم ايجاد وثيقة نهائية لفريق العمل المفتوح بوثائق ليست عالمية الطابع، معلنا دعمه للنهج الجماعي لاتخاذ القرار حول هذه الوثيقة.

رمز الخبر 192351

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =