امیر عبداللهیان: خطوة اميركا والترويكا الاوروبية في مجلس الحكام ضد ايران مخلة بمسيرة المفاوضات

اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان الخطوة غير البناءة التي اقدمت عليها اميركا والدول الاوروبية الثلاث في اعداد مسودة قرار ضد ايران في مجلس الحكام بانها مخلة بمسيرة مفاوضات فيينا.

وفي اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف جرى اليوم الجمعة، اشار امير عبداللهيان الى استمرار تبادل الرسائل بين ايران واميركا خلال الشهرين الاخيرين عن طريق الاتحاد الاوروبي لرفع الحظر، معتبرا الخطوة غير البناءة التي اقدمت عليها اميركا والدول الاوروبية الثلاث (بريطانيا والمانيا وفرنسا) باعداد مسودة قرار في اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية وافتعال الاجواء الاعلامية ضد ايران امرا مخلا بمسيرة المفاوضات.  

ونوه وزير الخارجية الايراني الى اعداد خارطة طريق للتعاون بين ايران والوكالة الذرية خلال الزيارة الاخيرة التي قام بها مدير عام الوكالة رافائيل غروسي الى طهران، مؤكدا بان عواقب وتداعيات المصادقة على اي قرار ضد ايران في الاجتماع القادم للوكالة بانها تقع على عاتق الاطراف المخلة بالمسار الدبلوماسي.

من جانبه اعرب وزير الخارجية الروسي خلال الاتصال الهاتفي عن سروره لزيارته الرسمية المرتقبة الى طهران، معتبرا العلاقات والتعاون بين طهران وموسكو متناميا في جميع الابعاد.

واكد لافروف معارضة موسكو الحاسمة لمسودة القرار الذي اعدته اميركا والدول الاوروبية الثلاث في مجلس الحكام، وقال: ان هذه المسودة تفتقد لاي تاثير ايجابي وان القضايا المدرجة في جدول اعمال التعاون بين ايران والوكالة يجب حلها وتسويتها في المسار الفني للوكالة.

وتباحث امير عبداللهيان ولافروف في الاتصال الهاتفي حول اهم قضايا العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول الوثيقة الشاملة للتعاون بين ايران وروسيا وسبل زيادة التعاون الاقتصادي بين القطاعات الخاصة والحكومية، والاجتماع القادم لرؤساء الدول المطلة على بحر قزوين والزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الروسي الى طهران واحدث التطورات المتعلقة بازمة اوكرانيا.

وحول الازمة الاوكرانية اكد وزير الخارجية الايراني اهمية التفاوض وطريق الحل السياسي وهو الامر الذي حظي بتاكيد وزير الخارجية الروسي ايضا.

رمز الخبر 192401

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =