الخارجية الايرانية تستدعي السفير الهندي احتجاجا على الاساءة للنبي الاكرم (ص)

استدعت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاحد، السفير الهندي لدى طهران، إثر الاساءة للنبي الاكرم (ص) من قبل عضوين في الحزب الحاكم في الهند خلال برنامج تلفزيوني.

واستدعى رسول موسوي المدير العام لدائرة جنوب آسيا في الخارجية الايرانية، مساء الاحد، السفير الهندي لدى طهران، وأبلغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا على الاساءة للنبي محمد (ص) في برنامج تلفزيوني بالهند.

وخلال اللقاء، أعرب السفير الهندي عن الاسف والرفض لأي إساءة لنبي الاسلام (ص)، وأعلن ان هذا لا يمثل موقف حكومة الهند التي تولي اكبر الاحترام للأديان، وأن الشخص المسيء للنبي (ص) لا يتولى أي منصب حكومي، وانما فقط لديه منصب حزبي، وقد تم طرده من هذا المنصب.

وقد أعلن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند، الأحد، تعليق عمل المتحدثة باسم الحزب نوبور شارما، وطرد زميلها نافين كومار جيندال، المسؤول عن وحدة الحزب الإعلامية إثر تعليقات مسيئة عن النبي محمد (ص) أثارت غضبا واسعا.

وذكرت قناة "NDTV"  التلفزيونية أن الحزب الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، أصدر أوامر بتعليق عمل نوبور شارما المتحدثة باسم الحزب، بانتظار نتائج التحقيق، وطرد نافين كومار جيندال، المسؤول عن وحدة الحزب الإعلامية.

رمز الخبر 192416

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =